بدون ميسي... هل استعاد ألبا حسّ صناعة وتسجيل الأهداف مع تشافي؟

بدون ميسي... هل استعاد ألبا حسّ صناعة وتسجيل الأهداف مع تشافي؟

25 فبراير 2022
يُقدم جوردي ألبا مستوى رائعاً مع برشلونة (فينشينزو إيزو/Getty)
+ الخط -

استعاد الظهير الإسباني، جوردي ألبا، الكثير من مستواه المُميز مع فريقه برشلونة تحت قيادة المدرب، تشافي هيرنانديز، منذ أن أمسى الأخير مدرباً للنادي "الكتالوني"، وذلك بعد مساهمته الكبيرة والمباشرة في صناعة وتسجيل الأهداف في جميع المسابقات أخيراً.

وساهم الظهير الإسباني، جوردي ألبا، في انتصار فريق برشلونة العريض على نابولي الإيطالي في إياب دور الـ 32 من بطولة "الدوري الأوروبي"، وذلك عبر تسجيله هدفاً ومساهمته في التمريرة التي جاء منها الهدف الثالث الذي سجله المدافع، جيرارد بيكيه، قبل نهاية الشوط الأول.

ورفع جوردي ألبا مساهمته في أهداف برشلونة هذا الموسم إلى (10)، إذ صنع 8 أهداف وسجل هدفين في جميع المسابقات المحلية والأوروبية، وهو أكثر المدافعين تسجيلاً للأهداف من "الليغا" إلى جانب اللاعب، ألبيرتو مورينو، الذي سجل 6 أهداف وصنع 4.

وتؤكد هذه الأرقام استعادة ألبا الكثير من قوته على صعيد صناعة وتسجيل الأهداف منذ وصول المدرب الإسباني، تشافي، وقيادته لفريق برشلونة في 20 مباراة حتى الآن، وهو الذي كان يظهر على أرض الملعب بقوة بفضل تواجد النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي.

ولطالما كان ألبا من بين أفضل صانعي التمريرات الحاسمة لميسي عندما كان الأخير يلعب لبرشلونة، حتى أن الجماهير ربطت نجاح وفشل ألبا ببقاء أو رحيل "البولغا" وأنه يصنع الأهداف للأرجنتيني فقط، لكن ألبا وبدون ميسي هذا الموسم نجح في تثبيت أقدامه بقوة مع تشافي وساهم في صناعة الانتصارات المهمة حتى الآن.

المساهمون