النصيري على رادار أندية إنكليزية عملاقة وهذه نصيحة أكرد لهداف المغرب

النصيري على رادار أندية إنكليزية عملاقة وهذه نصيحة أكرد لهداف منتخب المغرب

08 نوفمبر 2023
أكرد نصح النصيري باختيار ويستهام (أولريك بيديرسون/Getty)
+ الخط -

فتح يوسف النصيري، لاعب منتخب المغرب الباب مجدداً أمام احتمال مغادرة ناديه إشبيلية الإسباني خلال فترة الانتقالات الشتوية، وذلك رغبة منه في الانتقال إلى ناد آخر يستجيب إلى طموحاته.

وفي الوقت الذي كشفت فيه مصادر إعلامية إسبانية متنوعة عن أن هداف منتخب "أسود الأطلس" في بطولة كأس العالم بقطر 2022، لم يعد سعيداً بالنادي الأندلسي، بسبب عدم الاعتماد عليه أساسيا في عدد من المباريات، حيث غالباً ما يفضل عليه دييغو ألونسو المهاجمين ماريانو دياز ورافا مير، فإن هناك من ذهب إلى أبعد من ذلك، بعدما رُبِط وضعه، برحيل مواطنه الحارس ياسين بونو عن الفريق الأندلسي صوب نادي الهلال السعودي.

ووفقاً لمعطيات حصل عليها "العربي الجديد"، الثلاثاء، فإن الدوري الإنكليزي الممتاز قد يكون الوجهة المحتملة لهداف منتخب المغرب، وذلك بعدما عبرت أندية عملاقة عن استعدادها للتعاقد معه، كأستون فيلا وبورنموث وويستهام، علما أنه رفض عروضاً مماثلة في "الميركاتو الصيفي" رغبة منه في البقاء بالنادي الأندلسي.

وتفيد هذه المعطيات أن النصيري هداف منتخب "أسود الأطلس" في مونديال قطر بـ3 أهداف، أصبح أكثر إلحاحاً على مغادرة إشبيلية صوب "البريمييرليغ" في يناير/ كانون الثاني القادم.

ورغم أن نادي بورنموث عبر عن استعداده لدفع 25 مليون يورو لإتمام الصفقة، فإن اللاعب صاحب الـ 26 عاماً، متحمس للانضمام إلى ويستهام، حتى يلتحق بمواطنه نايف أكرد الذي يلعب في صفوف الفريق نفسه منذ الموسم الماضي.

وفي هذا الإطار، كشف مصدر مقرب من اللاعب نايف أكرد لـ "العربي الجديد"، الثلاثاء، أن مدافع منتخب "أسود الأطلس" نصح مواطنه يوسف النصيري بالانضمام إلى "الهامرز" بحكم حاجة الفريق اللندني إلى مهاجم يشغل مركز رأس حربة من جهة، وأيضاً لانسجام طريقة لعبه مع طريقة اللعب التي يفضلها المدرب ديفيد مويس من جهة ثانية.

وأضاف المصدر نفسه أن أكرد والنصيري سيكون أمامهما فرصة للحديث أكثر عن هذا الموضوع خلال وجودهما بالمعسكر التدريبي، الذي يخوضه المنتخب المغربي بمركز محمد السادس لكرة القدم، بداية من 13 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، استعداداً للتصفيات الأفريقية المؤهلة إلى بطولة كأس العالم 2026.

المساهمون