المصريون يغادرون منافسات "المبارزة" بشكل جماعي من دون مقاومة

المصريون يغادرون منافسات "المبارزة" بشكل جماعي من دون مقاومة

24 يوليو 2021
إقصاء جماعي لرياضيي مصر (Getty)
+ الخط -

أمست منافسات فردي "المبارزة" المنافسة الأولى التي يغادرها جميع اللاعبين المصريين المشاركين في دورة الألعاب الأولمبية من بين الألعاب المصنفة في طوكيو 2020، وبشكل مبكر.

وفي سيناريو "الوداع الجماعي" انتهت المشاركة المصرية في منافسات المبارزة لدورة الألعاب الأولمبية المقامة حالياً في العاصمة اليابانية طوكيو، عبر خسارات تلقاها الثلاثي زياد السيسي ومحمد عامر ومهاب سامر، لاعبو المنتخب المصري من دورين الـ 32 و16 ومن دون أدنى مقاومة.

وأثارت النتائج المصرية في "سلاح السيف" جدلاً واسعاً، في ظل الخسائر الكبيرة التي بدأت عبر دور الـ 32، عندما سقط مهاب سامر أمام بطل جورجيا بنتيجة (15 – 10) في وقت قصير، ثم لحق به في دور ثمن النهائي محمد عامر الذي خسر أمام بطل العالم سانغوك أو الكوري الجنوبي بنتيجة (15 – 9) بسهولة، ثم انضم له زياد السيسي بالخسارة أمام بطل جورجيا بازادزي ساندرو بنتيجة (15 – 12) لينتهي مشوار ثلاثي سلاح السيف.

وقد بدأ اليوم سعيدا للجماهير المصرية، عبر الفوز التاريخي الذي حققه محمد عامر في دور الـ 32 على الأميركي داريل هومر وصيف دورة ريو دي جانيرو 2016، وأحد أبرز نجوم اللعبة بنتيجة (15 – 11) وتوقع له مسؤولو البعثة المصرية المنافسة على ميدالية أولمبية، ولكنه سرعان ما انهار في الدور التالي، وسقط أمام سانغوك أو بطل العالم في اللعبة وودع المنافسات.

المساهمون