المجبري يُواجه أولى الأزمات مع إشبيلية: هل اشتبك مع زميله؟

المجبري يُواجه أولى الأزمات مع إشبيلية: هل اشتبك مع زميله؟

27 يناير 2024
شارك المجبري في لقاء وحيد مع فريق إشبيلية (جوان فالس/Getty)
+ الخط -

غاب حنبعل المجبري عن صفوف فريقه الجديد، إشبيلية الإسباني في مواجهة الكأس أمام أتلتيكو مدريد، حيث كان خارج قائمة الفريق، رغم مشاركته في اللقاء السابق أمام جيرونا في الدوري الإسباني.

وأثار غياب المجبري عن قائمة النادي الأندلسي جدلاً، خاصة أنه كان يبدو مُتحفزاً لفرض نفسه أساسياً، وقد كشفت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، السبت، سبب استبعاد النجم التونسي من اللقاء الأخير حيث قرّر مدرب النادي استبعاده إلى أن يكون جاهزاً لرفع التحدي. كما ألمحت الصحيفة إلى أن المجبري قد يكون اشتبك مع أحد رفاقه في التدريبات وهو ما أغضب المدرب، الذي قرّر استبعاده بعد هذه التصرفات، ولكنها لم تؤكد هذا الأمر، مشيرة إلى أن بعض التسريبات تؤكد وجود خلاف بين المجبري وماريانو والمدرب عاقب اللاعبين.

وتنتظر المجبري أيام صعبة على ما يبدو، حيث أشارت الصحيفة إلى أن مدرب إشبيلية قرّر عدم منح الفرصة إلى المجبري في المباراة القادمة التي ستجمعه بفريق أوساسونا في الدوري يوم الأحد، وبالتالي فإن اللاعب التونسي سيواصل الغياب عن صفوف فريقه، ولن يحقق الأهداف التي قدم من أجلها إلى الدوري الإسباني حيث كان يطمح إلى خوض أكبر عدد من المباريات بعد استبعاده من حسابات فريقه السابق مانشستر يونايتد.

ونقلت الصحيفة الإسبانية، تصريحات المدرب كيكي سانشيز فلوريس الذي قال: "لقد تحادثت مع المجبري، كنا ننوي أن نمنحه المزيد من الوقت، ولكن هذا لن يحصل إلا بعد أن يعرف أين يوجد الان، إنه بصدد اكتشاف النادي وعليه أن يبقى قليلا بعيدا عن الفريق حتى يتعرف على الأجواء، ثم يتمتع بفرصته في النهاية لقد اكتشف فريقا كبيراً وهذا ليس أمراً سهلا عليه".

ولم يُحدد المدرب موعد ظهور المجبري القادم مع الفريق، ولكن من المؤكد أن اللاعب التونسي يحلم بأن يشارك باستمرار مع الفريق في مختلف المباريات، حتى يستفيد من الفرصة التي توفرت له بعد أن غاب عن كأس أمم أفريقيا من أجل الانضمام إلى فريق يضمن له المشاركة باستمرار، وقد أعاره النادي الإنكليزي إلى الفريق الإسباني لنهاية الموسم الحالي مع إمكانية شراء العقد.