المتخاذل كما يقولون... ميسي لعب 45 دقيقة بكاحل مُدمى

المتخاذل كما يقولون... ميسي لعب 45 دقيقة بكاحل مُدمى

07 يوليو 2021
دماء في كاحل ليونيل ميسي (Getty)
+ الخط -

توجه بعض الجماهير الانتقادات للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، وتصفه بالمتخاذل لأنه لم يُتوج مع المنتخب الأرجنتيني بلقب بطولة "كوبا أميركا" في كل المرات التي شارك فيها، لكن ما حصل معه في الشوط الثاني يؤكد للجميع أن ميسي يُقاتل من أجل كل شيء ويحتاج للتتويج باللقب بشدة.

وكشفت صحيفة "سبورت" الكتالونية أن النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، لعب الشوط الثاني وهو بكاحل مُصاب وعليه دماء، وذلك إثر تدخل عنيف تعرض له من أحد مدافعي المنتخب الكولومبي في نصف نهائي "كوبا أميركا" والتي شهدت تأهل "الألبيسيلسيتي" إلى المباراة النهائية.

ونشرت الصحيفة الإسبانية صورة لكاحل ليونيل ميسي وتظهر عليه الدماء، وتحدثت عن اللقطة التي تعرض لها لهذه الإصابة، وذلك عندما تدخل المدافع الكولومبي فابرا بقوة في بداية الشوط الثاني، عندما دخل بديلاً وفشل في السيطرة على نفسه وتدخل بقوة على كاحل ميسي.

ورغم أن الخطأ كان قاسياً وظهرت الدماء على كاحل ميسي، إلا أن حكم المباراة جيسوس فالينزويلا، لم يُعلن عن أي خطأ في المواجهة، رغم أنه أوقف اللعب ورفع بطاقة صفراء بعد ذلك، بعد أن أطلعته غرفة تقنية "الفيديو" على أن الخطأ يستوجب إنذار اللاعب.

 

وأثرت ضربة الكاحل القاسية على أداء ميسي في الشوط الثاني، إلا أنه استمر في تقديم كل ما يملك على أرض الملعب وحاول مساعدة منتخب الأرجنتين للفوز في المواجهة والتأهل إلى نهائي "كوبا أميركا"، وصنع عدة فرص خطيرة رغم الإصابة وكان قريباً جداً من هز الشباك.

المساهمون