العنصرية تشعل أزمة بين الجماهير في الدوري الإنكليزي

العنصرية تشعل أزمة بين الجماهير في الدوري الإنكليزي

22 اغسطس 2021
جماهير نادي كادريف (Getty)
+ الخط -

شهد لقاء كارديف سيتي مع ميلوول، في دوري الدرجة الأولى الإنكليزي لكرة القدم، السبت، اشتباكات عنيفة بين جماهير الفريقين على المدرجات، خلال المواجهة لحساب الجولة الرابعة.

وفي مواجهة فاز بها كاريف 3-1، بهدفين من الويلزي أدين فلينت وهدف من الإنكليزي سيان موريسون ليحصلوا على النقاط الثلاث، اشتبكت الجماهير بشكل عنيف في المدرجات.

وبحسب صحيفة "ميرور" الإنكليزية، ليس من الواضح ما الذي أثار الأزمة، ولكن منذ البداية كان هناك انقسام بين اللاعبين امتد بعد ذلك للمشجعين، عندما اختار فريق كارديف الجلوس على الركبة، في لقطة معتادة لمناهضة العنصرية، فيما لم يقم لاعبو المنافس بالمثل.

وتم إطلاق صيحات الاستهجان من أنصار ميلول في مواجهة الجولة الأولى من الموسم بعد قيام لاعبيهم بهذه اللقطة، ليشير المدرب غاري رويت، في تصريحات صحافية: "في جميع أنحاء البلاد، أعتقد أن هناك العديد من أندية كرة القدم التي تقوم بعمل جيد في مجتمعاتها فيما يتعلق بالمساواة ومكافحة العنصرية، نحن بحاجة إلى السلطات لمساعدة الأندية على الخروج وإيجاد طريقة أفضل لتوحيد الناس. لا أريد التعليق على قرار الأفراد للقيام بذلك، ولكننا نحتاج فقط إلى إيجاد طريقة لتوحيد الناس".

وأيد مشجعو الفريق المضيف في استاد كارديف سيتي، لقطة الجثو على الركبة من خلال التصفيق، في الوقت الذي أطلق فيه أنصار الزوار صيحات الاستهجان بصوت عالٍ.

المساهمون