الصقال رئيس نادي النجمة يفجّر أزمة بالدوري اللبناني: سآخذ حقي بالقوة

19 ابريل 2021
الصورة
أسعد الصقال رئيس نادي النجمة (تويتر)
+ الخط -

 

فجّر رئيس نادي النجمة أسعد الصقال، الأجواء في الدوري اللبناني لكرة القدم، قبل الجولة الختامية، التي تجمع فريقه ضد نظيره الأنصار، الغريم التقليدي، والتي ستحسم هوية البطل.

وجاءت تصريحات الصقال في بيان رسمي مباشر بثته صفحة النادي النبيذي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، على خلفية الأحداث التي شهدتها مباراة النجمة أمام نظيره الإخاء الأهلي عاليه.

وتعادل النجمة مع الإخاء، ليتنازل عن الصدارة بفارق نقطتين لصالح الأنصار، الذي هزم نظيره شباب الساحل، ليصبح النادي الأخضر قريباً من التتويج بحال تعادله في المباراة الأخيرة.

وشهدت مباراة النجمة الأخيرة، إلغاء هدف سجله اللاعب محمود سبليني، إضافة لعدم احتساب ركلة جزاء لصالح اللاعب المخضرم عباس عطوي، مما أثار انتقادات نارية تجاه الحكم محمد درويش.

وبدأ الصقال، رئيس نادي النجمة حديثه متسائلاً: "هل ممنوع أن يحصد نادي النجمة بطولة؟ هذا ما أشعر به حالياً، منذ ترؤسي النادي قبل 4 سنوات اعتقدت أن هذا الأمر يشاع من الجماهير فقط، لكن اليوم أيقنت به تماما، ممنوع أن يفرح جمهور هذا النادي".

وأضاف: "من سنين وأنا أسمع أن الأنصار يجب أن يتوج ببطولة، وهذا ما طرحته لجنة الحكام، من قال هذا يعرف نفسه جيداً ولن أذكره الآن لكن بعد نهاية البطولة سأكشف كل شيء! في السنة الماضية ألغي الدوري وفي النسخة الحالية تكرر الأمر وشخص آخر مؤثر بالكرة اللبنانية طرح الأمر ذاته".

وواصل الصقال حديثه بالقول: "الجمعة اتصل بي شخص مؤثر بالكرة اللبنانية، أبلغني أنه هناك مؤامرة ضد فريقي وأن النجمة لن يحصد بطولة، اليوم نادينا هو أكثر فريق مستقر إدارياً وفنياً ومالياً، لكن هذا الأمر على ما يبدو بات يزعج الكثيرين، هناك كره للنادي من الكثيرين، في الاتحاد والحكام، والعديد من المتواجدين بالكرة اللبنانية".

وتابع: "كلامي ليس من ضعف، نحن الأقوى بكلّ شيء، خروجنا اليوم نابع لشعورنا بالظلم، خرجت في وقت سابق، وليس في كلّ هزيمة يجب أن نعترض على التحكيم، لكن اليوم كان هناك ظلم واضح حتى لمن لا يعرف بكرة القدم".

وأضاف الصقال: "كلامي موجّه للمعنيين بالاتحاد اللبناني، ولجنة الحكام وكلّ المعنيين، نادي النجمة اليوم ليس مثل ما هو قبل 10 سنوات، أنا سآخذ حقي بالقوة، يبدو أنه ممنوع أن يتوج فريقنا ببطولة، الأمر صار واضحاً".

وأردف قائلاً: "اليوم سجلنا هدفا صحيحا وألغي بداعي التسلل، الحكام اعترفوا بعد اللقاء بأنهم أخطأوا بالقرار لكن هذا لن يفيد فريقي بشيء، وبعدها حصل لاعبنا ماهر صبرا  على بطاقة صفراء دون سبب، ليغيب عن اللقاء القادم أمام الأنصار، الأمر جاء بعد اتصال بالحكم وهو في اللقاء من أجل منح اللاعب بطاقة، وفي الشوط الثاني تعرّض عباس عطوي لعرقلة واضحة بمنطقة الجزاء ولم تحتسب".

وختم حديثه بالقول: "250 من جمهور الأنصار تواجدوا بالملعب دون أن يتم إيقاف اللقاء، وبمباراتنا أمام الصفاء تواجد 50 من مشجعينا وكان اللقاء قريباً من الإلغاء حتى تم خروجهم، ما حدث اليوم غير مقبول أبدا تعرضنا لظلم كبير ونحن على أبواب بطولة، وجميعنا لا نقبل بذلك. من سيعيد لنا حقنا؟ ننتظر ما سيسفر عنه اجتماع الاتحاد المقبل، ولن يستطيع أحد أخذ البطولة منا".

المساهمون