الشقيقان المغربيان ريان وسامي مايي باقيان في المجر لهذا السبب

الشقيقان المغربيان ريان وسامي مايي باقيان مع الدوري المجري لهذا السبب

19 يوليو 2022
ريان مايي أحد نجوم منتخب المغرب حالياً (أولريك بيديرسون
+ الخط -

يرتبط المهاجم المغربي، ريان مايي، وشقيقه المدافع سامي، مع فريق فيرنكفاروش المجري، لغاية 30 يونيو/ حزيران عام 2024، وحتى هذه اللحظة يتواصل الحديث في وسائل الإعلام الأوروبية، عن إمكانية مغادرتهما للدوري المجري، نحو إحدى الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى.

وفي هذا الإطار حصل "العربي الجديد"، الثلاثاء، على معلومات تؤكد بأن، ريان مايي، الذي يشعل مركز قلب هجوم، حصل على عرض من فريقي لانس الفرنسي وسيلتيك الإسكتلندي، في وقت عبر فريق ستاندار دولييج البلجيكي عن رغبته في ضم شقيقه، إلا أن المردود المادي الذي أرادت الأندية التي عبرت عن رغبتها في انتداب الثنائي المغربي،  لم تقنع مسؤولي فريقهما فيرنكفاروش المجري، من أجل التخلي عن خدماتهما، خصوصاً وأن عقدهما يمتد مع الفريق لموسمين آخرين، لذلك سيستمران في الدوري المجري الموسم المقبل.

وينتظر مسؤولو فيرنكفاروش المجري، مشاركة ريان صاحب (24 سنة)، وسامي صاحب (25 سنة)، مع منتخب بلدهما في نهائيات بطولة كأس العالم 2022، ويأملون أن ترتفع أسهمهما في الفترة المقبلة، حتى يتسنى لهم بيعهما، والإسفادة من وراء ذلك مالياً.

وتبلغ القيمة السوقية للاعب ريان مايي، في الوقت الحالي بحسب موقع "ترانسفير ماركت" حوالي 2,20 مليون يورو، في حين تبلغ القيمة السوقية لشقيقه سامي حوالي 1,30 مليون يورو، وقيمتهما مرشحة للارتفاع عندما مشاركتهما في مونديال قطر القادم مع منتخب "أسود الأطلس".

المساهمون