السد والدحيل... صراع مثير في نهائي كأس قطر

السد والدحيل... صراع مثير في نهائي كأس قطر

26 فبراير 2021
السد حامل لقب الكأس على حساب الدحيل (كريم جعفر/فرانس برس)
+ الخط -

تتجدد المواجهة المثيرة بين فريقي السد والدحيل حينما يلتقيان، اليوم الجمعة، في نهائي كأس قطر لكرة القدم، عقب تأهلهما للمشهد الختامي من المسابقة المحلية، بفوز السد على الريان بهدف نظيف، وانتصار الدحيل على الغرافة 2-1. ويبحث الفريقان عن تحقيق لقب جديد في خزائنه.

وتنتقل المنافسة بين الناديين الكبيرين هذه المرة من دوري النجوم إلى كأس قطر، إذ يتصدر السد ترتيب فرق الدوري، وبات على بعد خطوة واحدة من حسم اللقب لصالحه في حال فاز في مواجهته المقبلة في المسابقة، في حين ينتظر الدحيل تعثّر السد واقتناص الصدارة والقبض على اللقب، شريطة تحقيق الفوز أيضا في الجولة المقبلة، ويملك السد في رصيده 47 نقطة، في حين جمع الدحيل الوصيف 34 نقطة مع بقاء خمس مراحل على انتهاء المنافسة.

وبعيدا عن الدوري، فإن كأس قطر ستكون فرصة سانحة للطرفين، إما للسيطرة على الألقاب المحلية أو التعويض بلقب هذا الموسم، فالسد قريب من لقب الدوري، فيما لا تزال المنافسة جارية في كأس أمير قطر بينهما، وبالتالي فإن القمة المنتظرة ستشهد إثارة وندّية بين الغريمين التقليديين في الكرة القطرية.

ولطالما شكلت المواجهة بين السد والدحيل عنوان المنافسة في قطر خلال السنوات الأخيرة، حيث صعد الدحيل بقوة ليكون من أبرز المنافسين على ألقاب البطولات. وجاء تشكيل الدحيل بعد دمج لخويا والجيش، وقد فاز الفريق بلقب الدوري 7 مرات منذ عام 2011.

وتبادل الفريقان الفوز والسيطرة في المواجهات الثنائية بينهما، بل إنهما تقابلا مرتين في دوري أبطال آسيا، واحدة قبل إعلان إطلاق نادي الدحيل وواحدة بعده، وكانت كلتا المواجهتين في الدور الـ16 من البطولة القارية في العام ما قبل الماضي.

وعلى الصعيد الفني، يقود الفريقين مدربان قديران، فالسد يعتمد على المدرب الإسباني تشافي هيرنانديز، ويقود الفرنسي صبري لموشي فريق الدحيل، ويفتقد كلا الفريقين للاعبين مهمين، فالسد محروم من خدمات نجمه أكرم عفيف، فيما أعلن نادي الدحيل عن غياب لاعبه لويز مارتن لمدة شهر، بعد أن أجرى عملية جراحية لعضلات أسفل البطن.

وتعتبر كأس قطر إحدى أهم المسابقات في البلد العربي الذي يستعد لاستضافة مونديال 2022، حيث سبق وأن أطلقت مؤسسة دوري نجوم قطر التابعة للاتحاد القطري لكرة القدم البطولة بشكل جديد، لتضاف إلى سجل البطولات المحلية التي تشرف على تنظيمها.

وتحمل البطولة اسم "كأس قطر"، وهي استمرار تاريخي لبطولة كأس ولي العهد وبطولة كأس المربع الذهبي. أما بشأن نظام البطولة، فتقام سنوياً بعد نهاية الدوري، وتشارك فيها الأندية الأربعة التي تنهي الدوري في المربع الذهبي، وتُلعب من ثلاث مباريات، ففي الدور نصف النهائي يلعب الفريق صاحب المركز الأول مع الفريق الرابع في جدول الترتيب، وفي المباراة الثانية يلعب الوصيف مع الفريق صاحب المركز الثالث، والفائز في المباراتين يعبر للنهائي.

وفي ما يتعلق بمراحل تطور البطولة، كانت البداية من النسخة الثانية، وتحديداً انطلاقاً من موسم 1995-1996، أقيمت البطولة تحت مسمى بطولة كأس ولي العهد وشهدت تطوراً كبيراً. وساهمت في تطور كرة القدم القطرية عبر تاريخها الطويل، لتشهد مسيرتها منعطفا نوعيّا بولادة بطولة جديدة عملاقة تحمل اسم قطر.

وظلت البطولة تقام منذ بدايتها وحتى نهاية بطولة عام 2008 بنظام الذهاب والإياب في نصف النهائي، ولكن اعتباراً من بطولة عام 2009، أصبح الدور نصف النهائي بمشاركة الفرق الأربعة من مباراة واحدة، يتأهل الفائز منها إلى المباراة النهائية مباشرة. وأقيمت النسخة الأولى لكأس قطر في الموسم 2013/2014، وتوج باللقب الأول فريق الجيش بعدما تغلب على الدحيل في المباراة النهائية بركلات الترجيح 4-3 عقب انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

ويعتبر السد أكثر الفرق فوزاً باللقب وحققه 6 مرات مواسم 98 و2003 و2006 و2007 و2008 ,2017، ويليه الريان برصيد 4 كؤوس في مواسم 95 و96 و2001 و2012. كما يعتبر السد أيضاً أول فريق يحقق اللقب 3 مرات متتالية بتحطيمه الرقم القياسي المسجل باسم الريان الذي كان أول من حقق الفوز باللقب مرتين متتاليتين. وحقق فريق قطر اللقب 3 مرات مواسم 2002 و2004 و2009. وحقق الغرافة اللقب أيضاً 3 مرات مواسم 2000 و2010 و2011 وحققت اللقب لمرة واحدة ثلاثة فرق وهي: العربي 97 والوكرة 99 والخور 2005. وتوج فريق الدحيل بلقب موسم 2018-2017، بعد فوزه على فريق السد بنتيجة 2-1 لتصبح في جعبته ثلاثة ألقاب ولم تلعب البطولة في موسم 2018-2019، وفاز السد باللقب الأخير في 2020.

المساهمون