الزمالك يرفض رضوخ اتحاد الكرة لمنافسه الأهلي.. والقضية حارس مرمى!

22 يناير 2021
الصورة
تتواصل الأزمات بين الأهلي والزمالك (Getty)
+ الخط -

كل الطرق تؤدي إلى صدام كبير بين الأندية المنافسة على الألقاب مثل الزمالك وبيراميدز والمصري البورسعيدي مع اللجنة المؤقتة لاتحاد كرة القدم المصري برئاسة أحمد مجاهد في أعقاب واقعة عقوبة محمد الشناوي، حارس الأهلي، التي تم تخفيضها من 4 مباريات إلى مباراة واحدة.

وشهدت الساعات الأخيرة أول تحرك فعلي، من جانب الزمالك متصدر جدول ترتيب الدوري المصري حاليا، بعد مرور 8 جولات بإصدار بيان رسمي أكد خلاله التصعيد في الفترة المقبلة ضد الأحداث الأخيرة.

وجاء في نص بيان الزمالك: "تؤكد اللجنة المكلفة بإدارة شؤون الفريق، أنها لن تقف مكتوفة الأيدي حيال ما يحدث في الساحة الكروية حالياً، وتطالب اللجنة الثلاثية لإدارة اتحاد كرة القدم بالحرص على توفير العدالة الكاملة بين كل عناصر المنظومة، وأن يتم الالتزام بتطبيق اللوائح على الجميع بما يخدم المسابقة، ويعلي من شأنها".

وجاء بيان الزمالك بعد رضوخ اتحاد الكرة للضغوط الأهلاوية عقب إيقاف اتحاد الكرة لمحمد الشناوي حارس مرمى الأهلي 4 مباريات، وانتقدت إدارته برئاسة محمود الخطيب الأخطاء التحكيمية التي ظهرت في لقاء الأهلي مع البنك الأهلي وانتهى بالتعادل السلبي بين الفريقين.

وكانت اللجنة المؤقتة لاتحاد الكرة، قررت تخفيض عقوبة إيقاف محمد الشناوي حارس مرمى الأهلي إلى مباراة واحدة بدلا من 4 مباريات مع تغريمه ماليا، والتشديد بتوقيع عقوبة أكبر في حال تكرار الخطأ.

 

وكان نادي بيراميدز بدوره قد انتقد اتحاد الكرة قبل فترة بداعي ظلم محمود وادي هداف الفريق بإيقافه 8 مباريات مقبلة، قبل أن يتم تخفيضها إلى 4 مباريات، وهو ما يعترض عليه بيراميدز أيضا بداعي عدم ارتكاب اللاعب لأي أخطاء.

وأثار تخفيض عقوبة الشناوي من 4 مباريات إلى مباراة واحدة جدلا، خاصة أنها المرة الأولى التي يتم فيها تخفيض عقوبة لاعب لأكثر من 50 بالمئة، إذ شهد بيان تخفيض العقوبة من جانب اتحاد الكرة تطبيق تخفيض العقوبة بنسبة 50% على محمود وادي هداف بيراميدز من الإيقاف لمدة 8 مباريات إلى 4 مباريات.

المساهمون