الريال وبرشلونة ويوفنتوس تستنكر تهديدات يويفا: نتمسك بالسوبر ليغ

الريال وبرشلونة ويوفنتوس تستنكر تهديدات يويفا وتؤكد تمسّكها بالسوبر ليغ

08 مايو 2021
الصورة
البيان فنّد النقاط وآخر التطورات ودواعي التأسيس (العربي الجديد)
+ الخط -

وقفت أندية ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس، اليوم السبت، في وجه تهديدات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، بعدما أحالها الأخير على اللجنة التأديبية لاتخاذ عقوبات مناسبة بحقها، بسبب رفضها التخلي عن فكرة "السوبر ليغ"، المشروع الذي لم يبصر النور بسبب انسحاب 9 أندية تراجعت إثر الضغوطات الكبيرة.

وكانت أندية تشلسي وأرسنال وتوتنهام ومانشستر يونايتد وسيتي وليفربول وميلان وإنتر وأتلتيكو مدريد قد انسحبت من دوري السوبر بعد 48 ساعة من تأسيسه، وتقرر اتخاذ عقوبات بسيطة بحقها، بسبب البلبلة التي أثارتها. لكن أندية برشلونة ويوفنتوس وريال مدريد تنوي المضي قدماً والسعي إلى إيجاد حلول مناسبة.

وهنا نص البيان كاملاً كما ورد في موقع يوفنتوس الرسمي:
في ما يتعلق بالبيان الذي أصدره الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، يوم 7 مايو بخصوص السوبر ليغ، والموقف الذي اتخذته 9 من الأندية المؤسسة له، فإن أندية برشلونة وريال مدريد ويوفنتوس تؤكد ما يأتي:

1- عانت الأندية المؤسسة، ولا تزال تعاني، من ضغوط وتهديدات ومخالفات غير مقبولة من طرف ثالث للتخلي عن المشروع، وبالتالي الامتناع عن حقها وواجبها في تقديم حلول لمنظومة كرة القدم عبر مقترحات ملموسة وحوار بنّاء. هذا أمر لا يطاق بموجب حكم القانون، وقد أصدرت المحاكم بالفعل حكماً لمصلحة اقتراح السوبر ليغ، وأمرت فيفا ويويفا، إما بشكل مباشر أو من خلال الهيئات التابعة لهما، بالامتناع عن اتخاذ أي إجراء قد يعوق هذه المبادرة بأي شكل من الأشكال.

2- صُمِّم مشروع السوبر ليغ بالاشتراك مع 12 نادياً مؤسساً، بهدف توفير حلول للوضع الحالي غير المستدام في صناعة كرة القدم. تشارك الأندية المؤسسة الاثني عشر ذات المخاوف - كما يفعل أصحاب المصلحة الآخرون في كرة القدم الأوروبية - ولا سيما في ظل السياق الاجتماعي والاقتصادي الحالي، وهو من الإصلاحات الهيكلية التي لا غنى عنها لضمان بقاء رياضتنا جذابة واستمرارها على المدى الطويل. لهذا الغرض، في 18 أبريل، أعلن الاستعداد لإنشاء الدوري الممتاز وإنشاء قناة للتواصل مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم والفيفا، بروح بناءة من التعاون، حيث أُخطِرا بذلك في هذا التاريخ.

3- مع أقصى درجات الاحترام لهيكلية كرة القدم ونظامها الحاليين، اتفقت الأندية المؤسسة صراحةً على أن السوبر ليغ لن يحدث إلا إذا اعترف به الاتحاد الأوروبي لكرة القدم و/أو الفيفا، أو إذا اعتُمِد وفقاً للقوانين واللوائح المعمول بها، مع استمرار الأندية المؤسسة في منافساتها المحلية بالدوريات. ومع ذلك، على الرغم من إدراكهما للشروط المذكورة أعلاه، رفض يويفا وفيفا حتى الآن إنشاء أي قناة اتصال مناسبة.

4- تحقيق الاستقرار المالي لأسرة كرة القدم الأوروبية بأكملها، التي تتعرض حالياً لتأثيرات أزمة عميقة تهدد بقاء العديد من الأندية. وخير دليل على ذلك، الالتزام المعلن بوضع المبالغ السنوية المضمونة، التي تعتبر من الناحية المادية ضعف تلك التي يوزعها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، والالتزام بتعزيز قواعد الاستدامة المالية، من خلال إنشاء نظام رقابة واضحة وشفافة وفعالة يتحقق منها الخبراء.

5- أقرّت الأندية المؤسسة الـ 12 أيضاً بأن الدوري الممتاز كان فرصة فريدة لتقديم أفضل عرض ممكن للجماهير في جميع أنحاء العالم، ولتعزيز الاهتمام العالمي بهذه الرياضة، وعلاوة على ذلك، أحد الأهداف الرئيسية الرئيسية، تعزيز كرة القدم النسائية على المستوى العالمي، وهي فرصة هائلة للقطاع، ولكن لا يجري تقديرها حالياً.

6- نحن ندرك تماماً تنوع ردود الفعل على مبادرة السوبر ليغ، وبالتالي الحاجة إلى التفكير في أسباب بعضها. نحن على استعداد لإعادة النظر في النهج المقترح، حسب الضرورة. وإدراكاً منا للاحتياجات والأزمة النظامية في قطاع كرة القدم، التي دفعتنا إلى إعلان السوبر ليغ، قدّمنا إجابات فعالة ومستدامة عن الأسئلة الوجودية التي تهدد صناعة كرة القدم.

7- يؤسفنا أن نرى أصدقاءنا وشركاءنا المؤسسين للمشروع قد وجدوا أنفسهم الآن في مثل هذا الموقف غير المتسق والمتناقض عند التوقيع. ومع ذلك، نظراً لأن المشكلات المادية التي دفعت الأندية الـ 12 المؤسسة للإعلان عن الدوري الممتاز قبل أسابيع لم تختف، فإننا نكرر ذلك، لتكريم تاريخنا، والامتثال لالتزاماتنا تجاه المساهمين والمشجعين، من أجل مصلحة كرة القدم. ومن أجل الاستدامة المالية للقطاع، من واجبنا التصرف بطريقة مسؤولة والمثابرة في السعي لإيجاد حلول مناسبة، على الرغم من الضغوط والتهديدات غير المقبولة والمستمرة التي تلقيناها من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

8- في الغالب، نؤكد لفيفا ويويفا وجميع أصحاب المصلحة في كرة القدم، كما فعلنا في عدة مناسبات منذ إعلان السوبر ليغ، التزامنا وإرادتنا للمناقشة، باحترام ودون ضغوط لا تطاق ووفقاً للوائح. "سيادة القانون" أنسب الحلول لاستدامة أسرة كرة القدم بأكملها.

المساهمون