الركراكي يتحضر لثورة في وسط ملعب منتخب المغرب

الركراكي يتحضر لثورة في وسط ملعب منتخب المغرب

26 اغسطس 2023
الركراكي يسعى للحصول على كأس أفريقيا مع المغرب (بدر الدين الطنني/Getty)
+ الخط -

يكشف المدير الفني لمنتخب المغرب وليد الركراكي، الثلاثاء المقبل، عن القائمة النهائية، المستدعاة لمباراة ليبيريا في 9 سبتمبر/ أيلول المقبل، على ملعب أغادير، لحساب الجولة الأخيرة من التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى بطولة أمم أفريقيا في ساحل العاج 2024، وبعد ذلك مواجهة منتخب "أسود الأطلس" لمنتخب بوركينا فاسو، يوم 12 من الشهر نفسه في مدينة لنس الفرنسية.

وبات من شبه المؤكد أن تشهد القائمة النهائية حضور أسماء جديدة، إلى جانب أخرى سبق لها المشاركة مع المنتخب المغربي في بطولة كأس العالم بقطر 2022، وتركت انطباعاً جيداً، بعد أن نالت استحسان مختلف المتابعين عبر أنحاء العالم.

وأفاد مصدر من داخل الجهاز التدريبي لمنتخب المغرب، "العربي الجديد"، مفضّلاً عدم الكشف عن هويته، أمس الجمعة، بأنّ القائمة النهائية لن تشهد تغييرات كبيرة، ما دام الركراكي لا يحبذ القيام بتعديلات متواصلة، مع عدم استبعاد إمكانية دعوة بعض الأسماء التي تألقت مع المنتخب الأولمبي المغربي في بطولة كأس أمم أفريقيا تحت 23 سنة.

وأضاف المصدر نفسه أنّ 4 أسماء جديدة قد تنضم إلى قائمة منتخب "أسود الأطلس"، وأغلبها يلعب في خطي الوسط والهجوم، ما يعني أنّ المنافسة ستكون قوية في هذا الخط الذي يقوده حالياً سفيان أمرابط وعز الدين أوناحي وسليم أملاح.

وفي الاتجاه نفسه، كشف مصدر من الاتحاد المغربي لكرة القدم، فضّل عدم الكشف عن هويته، لـ"العربي الجديد"، أنّ الركراكي يتحضر لثورة في وسط الملعب، سواء خلال مباراتي ليبيريا وبوركينا فاسو المقبلتين، أو خلال بطولة كأس أمم أفريقيا بساحل العاج، وذلك بعدما أعجب بعدد من اللاعبين الصاعدين، من أبرزهم إسماعيل صيباري، وأمير ريتشاردسون، وأسامة العزوزي، وبنيامين بوشواري، الأمر الذي جعل المنافسة تشتد بينهم.

والجدير بالذكر أنّ منتخب المغرب سيخوض معسكراً تدريبياً مغلقاً في مركز محمد السادس لكرة القدم بالرباط، بداية من 4 سبتمبر، وبعد ذلك يتوجه في الـ8 من الشهر نفسه إلى أغادير، لمواجهة منتخب ليبيريا.

المساهمون