الخنوس يتجاهل عرض ليفربول ولايبزيغ ويكشف ارتياحه من هذا الأمر

الخنوس يتجاهل عرض ليفربول ولايبزيغ ويكشف ارتياحه من هذا الأمر

18 فبراير 2024
هل يُغادر بلال الخنوس فريقه البلجيكي؟ (Getty)
+ الخط -

يواصل بلال الخنوس نجم منتخب المغرب ترك بصمته بنادي جينك البلجيكي منذ بداية الموسم الكروي الحالي، سواء بتسجيله الأهداف أو من خلال تمريراته الحاسمة، الأمر الذي جعله مطلوباً من أندية أوروبية عملاقة.

وربطت تقارير إعلامية أوروبية نجم منتخب "أسود الأطلس" بلال الخنوس بالانتقال إلى نادٍ أوروبي عريق في مرحلة الانتقالات الشتوية، من بينها ناديَا ليفربول الإنكليزي ولايبزيغ الألماني، إلا أن صاحب ال19 سنة لم يبدِ اهتماماً بتغيير الأجواء في هذه الفترة خاصة.

وفي هذا الإطار، كشف بلال الخنوس في تصريح لصحيفة "هيت ليستر نيوز" البلجيكية، الأحد، أنه غير مهتم بمغادرة ناديه جينك البلجيكي في الفترة الحالية، بما أنه موجود في أفضل مكان لتطوير مستواه، وخوض أكبر عدد من المباريات.

وحول عرض ليفربول الإنكليزي ولايبزيغ الألماني، أوضح الخنوس أنّه قرأ هذا الأمر في مكان ما، ولا يمكنه الحديث أكثر عن ذلك، قبل أن يضيف مستدركاً: "لا مكان أفضل من نادي جينك البلجيكي بالنسبة إلي. لدي الفرصة للعب أكثر، وأعمل على تحسين مستواي. وبعد أشهر سنرى ما سيحدث".

وعبّر نجم منتخب المغرب عن ارتياحه باللعب في صفوف نادي جينك البلجيكي، ودور الإيمان وممارسة الشعائر الدينية في مساعدته على التعامل جيداً مع ضغط المباريات، معتبراً أن الصلاة وتلاوة القرآن يمنحانه قوة نفسية ويبعثان الطمأنينة والارتياح في داخله.

وتابع قائلاً: "أهتم بنفسي كثيراً من خلال أخذ الوقت الكافي للراحة، وأتناول أدوية التعافي البدني يومياً، وأيضاً حمام ثلج لتسريع عملية استرجاع الطراوة البدنية، لكن الصلاة وقراءة القرآن يساعدانني كثيراً، إذ بفضلهما أرتاح نفسياً".

ويعد بلال الخنوس أحد أبرز المواهب الشابة التي يراهن عليها المدير الفني لمنتخب "أسود الأطلس" وليد الركراكي في تكوين جيل للمستقبل قادر على ارتداء قميص منتخب المغرب خلال السنوات القادمة، نظراً إلى المهارات الفنية والبدنية التي يملكها في سن الـ 19 سنة.

والجدير بالذكر أن بلال الخنوس كان أحد أصغر اللاعبين الذين شاركوا في بطولة كأس العالم قطر 2022، وبلغ فيها منتخب المغرب الدور نصف النهائي في إنجاز غير مسبوق للكرة العربية والإفريقية.

المساهمون