الحماس يُراود جماهير المنتخب الكوري لدعم "نمور آسيا" في مونديال قطر

الحماس يُراود جماهير المنتخب الكوري الجنوبي لدعم "نمور آسيا" في مونديال قطر

07 أكتوبر 2022
جماهير المنتخب الكوري الجنوبي (تشونغ سونغ/Getty)
+ الخط -

يراود مشجعو منتخب كوريا الجنوبية حماسة كبيرة لدعم فريقهم خلال مشاركته المرتقبة في كأس العالم "قطر 2022"، والتي تستضيفها قارة آسيا للمرة الثانية، بعد مونديال كوريا الجنوبية واليابان في عام 2002.

وقال لي جوهو، الذي يقيم في الدوحة منذ أكثر من ست سنوات، في تصريحات لموقع اللجنة العليا للمشاريع والإرث، الجمعة، إن مشجعي منتخب "نمور آسيا" على ثقة تامة من مستوى الفريق، خاصة في ضوء أدائه الجيد خلال التصفيات المؤهلة للمونديال، وفي المنافسات الودية التي خاضها الفريق مؤخراً، متوقعاً وصول المنتخب إلى أدوار متقدمة في البطولة، خاصة أنه يضم بين صفوفه عدداً من ألمع النجوم في تاريخ كرة القدم الكورية، ويشارك العديد من لاعبيه في أكبر دوريات كرة القدم في العالم، وهو ما لم يحدث في السابق، عند المشاركة في نسخة 2002 من المونديال.

وأشار جوهو إلى أن مونديال قطر 2022، سيكون حدثاً مختلفاً عن النسخ السابقة من البطولة، في ضوء الاستعدادات الهائلة للبطولة، وما تزخر به الدولة المستضيفة من وجهات سياحية مميزة، وبنية تحتية متطورة، ما يضمن للمشجعين تجربة سلسة وممتعة، داعياً جمهور البطولة إلى ضرورة التعرّف مسبقاً على أسلوب الحياة في البلاد، ومراعاة الاختلافات الثقافية بين الشعوب. 

ويتطلع المشجع الكوري، الذي يبلغ من العمر 37 عاماً، ويقيم مع زوجته في الدوحة، ويعمل في شركة متخصصة في أبحاث السوق، إلى دعم مشجعي كوريا الجنوبية لمنتخب بلادهم خلال الحدث التاريخي المرتقب بعد أسابيع قليلة، مشيراً إلى أن المشجعين يحملون آمالاً كبيرة في أن يقدم منتخبهم عرضاً كروياً مبهراً، ويتطلعون بحماس لحضور أكثر من مباراة في يوم واحد، في سابقة لم يشهدها الجمهور في التاريخ الحديث لكأس العالم. 

وحول الأثر الذي ستتركه استضافة قطر كأس العالم، في ضوء النتائج الإيجابية لتنظيم المونديال في كوريا الجنوبية واليابان، قال جوهو إن تأثير المونديال سيكون واضحاً، وسيعزز من مكانة البلاد على الخريطة العالمية، مشيراً إلى التطور الهائل في قطر، والذي سيشهده المشجعون عندما يأتون إلى الدوحة لحضور فعاليات البطولة.

وعن نصيحته لمواطنيه القادمين إلى قطر لدعم منتخب بلادهم، قال جوهو إنه دائماً يدعو الجميع إلى احترام الثقافة المحلية في البلاد، والاطلاع على العادات والتقاليد العربية، منوهاً في الوقت ذاته بالمعالم السياحية في قطر، ما يتيح فرصة فريدة أمام المشجعين للاستمتاع بأوقاتهم في أيام الراحة بين مباريات البطولة. 

ولدى الحديث عن مباريات كوريا الجنوبية في دور المجموعات أمام البرتغال وغانا وأوروغواي لحساب المجموعة الثامنة، التي تقام جميعها على أرضية استاد المدينة التعليمية، وعن حماسه لتجربة الأجواء الكروية في الاستاد المونديالي خلال البطولة، أكد جوهو أن خوض الفريق مبارياته الثلاثة على الاستاد نفسه ميزة تصب في صالحه. 

وحول فرص كوريا الجنوبية في المونديال، في ضوء أفضل نتيجة حققها في البطولة خلال نسخة 2002 عندما شق طريقه بثبات نحو المربع الذهبي، قال جوهو إن المنتخب يسعى دائماً للوصول إلى الأدوار الإقصائية، وكذلك الحال في هذه النسخة من كأس العالم.

المساهمون