الحكم كلاتنبيرغ يفضح مورينيو وروي كين بتصريحات جريئة

الحكم كلاتنبيرغ يفضح مورينيو وروي كين بتصريحات جريئة

28 نوفمبر 2020
الصورة
الحكم الإنكليزي الشهير مارك كلاتنبيرغ (Getty)
+ الخط -

عاد الحكم الإنكليزي الشهير مارك كلاتنبيرغ للحديث عن المحطات الصعبة التي عاشها خلال فترة إدارته لمباريات الدوري الإنكليزي الممتاز، وتعرّضه للمضايقة من قائد مانشستر يونايتد السابق، روي كين، والعلاقة المتوتّرة جداً بينه وبين المدير الفني جوزيه مورينيو.

وأكّد كلاتنبيرغ في تصريحات نقلتها صحيفة (ميرور) البريطانية أن المدرب جوزيه مورينيو يعتبره عدوّه، لاعتقاده بأنّه كان وراء إقالته في الفترة التي أشرف فيها على نادي تشلسي سنة 2015.

وقال الحكم الإنكليزي: "مورينيو يتهمني بأنني كنت السبب وراء إقالته في تشلسي، لكنني أعتقد أن النتائج السيئة التي كان يحققها هي التي دفعت إدارة النادي لاتخاذ هذا القرار، رغم أنّه كان يعمل بجدية كبيرة".

وقاد كلاتنبيرغ المباراة الأخيرة قبل إقالة "السبيشل وان" عندما انهزم خارج ملعبه أمام ليستر سيتي بهدفين مقابل هدف بقيادة الإيطالي كلاوديو رانييري آنذاك، ولم يتقبل البرتغالي قراره واتهمه بالعمل ضده.

وأضاف الحكم الشهير خلال حديثه: "عندما توجه مورينيو لمانشستر يونايتد، كان يعتقد دائماً نفس الشيء، مما جعله يطلق تصريحات ضدي بصفة مستمرة، لكن مدربين مثل سير أليكس فيرغوسون لم يكونوا مهتمين سوى بتحقيق الفوز".

وعن الفريق الذي كان يكرهه أكثر، صرّح كلاتنبيرغ "كان لاعبو فريق ويغان أتليتيك يكرهونني كثيراً عندما كنت في البريميرليغ، فهم لم يفوزوا في 13 مباراة متتالية، ولهذا فمن الواضح أن المشكل يكمن فيهم لأنهم لم يحققوا أي انتصار".

وعبر الحكم عن أنه هو وزملاءه يواجهون لاعبين بشخصيات صعبة، على غرار روي كين الذي كان يحاول إحباطه بعبارات مستفزة، ويريد إخافته عبر الصراخ المتكرّر مما كان يربكه عندما كان حكماً شاباً، قبل أن تتغير الأمور مع اكتسابه الخبرة الكافية.

المساهمون