الحرب على العنصرية تتواصل... أندية "البريميرليغ" تتخذ قراراً تاريخياً

20 ابريل 2021
الصورة
يواصل نجوم "البريميرليغ" التضامن مع ضحايا العنصرية (Getty)
+ الخط -

تتجه أندية الدوري الإنكليزي الممتاز، إلى اتخاذ قرار تاريخي من أجل محاربة العنصرية، حيث تنظم حملة جماعية من أجل مقاطعة وسائل التواصل الاجتماعي، تضامناً مع اللاعبين من أصحاب البشرة السمراء وغيرهم من ضحايا التمييز العنصري.

وكشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن الأندية التي تلعب في الدوري الإنكليزي قد قررت تطبيق ما يُسمى "قطع الكهرباء"، إذ يرتكز ذلك على قطع التواصل مع الجماهير على مواقع التواصل الاجتماعي بتاريخ 1 إلى 3 مايو/أيار، الذي ستتخلله مجموعة من المباريات المهمة.

واعتادت الأندية الإنكليزية على استغلال مواقع التواصل الاجتماعي من أجل تقديم آخر التفاصيل لمشجعيها، فضلاً عن صور التدريبات والحوارات والتشكيلات، التي يختارها المدربون للمشاركة قبل كل لقاء، وهو ما سيتم التخلي عنه هذه المرة.

واتخذت الأندية المعنية هذه المبادرة على ضوء الأحداث العنصرية التي تنامت هذا الموسم، وصارت تشكل كابوساً لبعض اللاعبين الذين يتلقون تهديدات بالقتل، نتيجة الكراهية التي أضحى التعصب يولّدها بنفوسهم.

وسيشمل الحدث مباراة مهمة جداً يلاقي فيها مانشستر يونايتد ضيفه ليفربول، في قمة قد تكون حاسمة في سباق ضمان مقعد مؤهل لدوري أبطال أوروبا، وهو ما سيشكل خسارة كبيرة للجماهير التي ستحرم من عيش الحدث عن قرب.

المساهمون