الجماهير العربية تتعاطف مع محرز: ستبقى فخرنا

الجماهير العربية تتعاطف مع محرز: ستبقى فخرنا

30 مايو 2021
عاند الحظ محرز في نهائي الأبطال (ماثيو أشتون/ Getty)
+ الخط -

تعاطفت الكثير من الجماهير العربية وكذلك الجزائرية مع النجم المتميز رياض محرز، بعد خسارته نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، يوم السبت، مع فريقه مانشستر سيتي أمام تشلسي بهدف نظيف، في لقاء لعب في مدينة بورتو البرتغالية.

واتفق المتابعون في مواقع التواصل الاجتماعي على أن خسارة هذا اللقب القاري بالنسبة لرياض محرز لن تنقص شيئاً من مسيرته المرصعة بالألقاب، سواء في الدوري الإنكليزي وكذلك اللقب التاريخي الذي أحرزه مع منتخب الجزائري في بطولة أمم أفريقيا في مصر عام 2019.

وكان الإعلامي الجزائري الشهير بقناة "بي ان سبورت" القطرية، حفيظ دراجي، قد أبدى هو الآخر تعاطفاً مع رياض محرز، إذ كتب في تغريدة قائلاً: "برافو رياض، متعتنا، وأسعدتنا ولا تزال. ستبقى فخرنا ومفخرتنا، وسنبقى إلى جانبك نساندك ونقف معك عندما تخسر أكثر مما نقف معك ونصفق لك عندما تفوز".

 

وأضاف المعلق المتألق بقوله "تشلسي كان أفضل، وفريقك كله لم يكن في المستوى اليوم، وهكذا هي أحكام الكرة، ستخسر مرة أخرى لكنك لن تنهزم، بل ستفوز بها يوما لأنك تستحقها".

كما غرّد أحد الجماهير العربية قائلاً: "بطل إنكلترا ووصيف بطل أوروبا، نحن فخورون بك". أما آخر فقال "محرز بطلنا اليوم وغداً......نحبك"، في حين أن أحدهم فكتب "الجزائريون لازم تفتخروا بي محرز ولو يخسر يبقى أفضل لاعب في أفريقيا وأفضل لاعب عربي، ويكفي أنه دعم القضية الفلسطينية".

 

وكان النصيب الأكبر من الانتقادات موجهاً إلى مدرب مانشستر سيتي، بيب غوارديولا، بسبب خياراته غير الصائبة وتغييره للتشكيلة التي تألقت وأبدعت في الأدوار الإقصائية السابقة بـ6 انتصارات كانت ضد بوروسيا مونشغلادباخ، وبوروسيا دورتموند وباريس سان جيرمان.

المساهمون