البرلمان الفرنسي يقرر: ممنوع لعب كرة القدم في هذا اليوم!

البرلمان الفرنسي يقرر: ممنوع لعب كرة القدم في هذا اليوم!

14 أكتوبر 2021
المباريات في فرنسا ممنوعة في هذا التاريخ (Getty)
+ الخط -

 

ستكون الرابطة الفرنسية لكرة القدم، مجبرة على عدم برمجة مباريات يوم 5 مايو/ أيار من كل عام، والبحث عن تاريخ جديد لإقامة منافسات المحترفين بعيداً عن هذا التاريخ الذي أصبح يوماً تُمنع فيه إقامة المباريات للمحترفين.

ووافق البرلمان الفرنسي رسمياً، على مقترح قدمه النائب عن إقليم "الكورس" ميشيل كوستلليني، يطالب فيه بعدم برمجة مباريات في هذا التاريخ، احتراماً لهذا الإقليم الذي شهد كارثة ما زالت راسخة في أذهان الجماهير ولن تُنسى بسهولة بل تتناقلها الأجيال.

ولم يقع إدخال أي تعديل على المقترح، مثلما أكدته صحيفة "ليكيب" الفرنسية وهو ما يكشف عن رمزية هذا التاريخ الذي بات يُنظر إليه على أنّه "يوم أسود" في تاريخ كرة القدم الفرنسية والأكثر مأساوية نظراً إلى الكارثة التي وقعت.

وعاشت فرنسا يوم 5 مايو/ أيار من عام 1992، كارثة حيث سقط جانب من ملعب فورياني، الذي يستقبل عادة مباريات فريق باستيا أشهر أندية المقاطعة، وذلك خلال مباراة نصف نهائي كأس فرنسا بين باستيا وأولمبيك مرسيليا وهو ما تسبب في وفاة 19 شخصاً وإصابة 2300 شخص آخر.

ولن يمنع القرار الجديد إقامة مباريات في فرنسا في المسابقات الأوروبية، إن كانت إحدى الفرق قد تأهلت إلى أدوار متقدمة حيث تدور عادة مباريات نصف النهائي في هذا التاريخ، أما بالنسبة إلى منافسات كرة القدم للهواة فستقام المباريات على أن تكون مسبوقة بدقيقة صمت.

 

المساهمون