الاستقالات تتوالى بلجنة الحكام المغربية: ما علاقة رئيس رابطة الدوري؟

الاستقالات تتوالى بلجنة الحكام المغربية: ما علاقة رئيس رابطة الدوري؟

21 فبراير 2024
مباريات الدوري المغربي تشهد العديد من الاحتجاجات مؤخرا (فابرياس كوفرين/فرانس برس)
+ الخط -

أشعل عبد الرحيم المتمني، عضو اللجنة المركزية للتحكيم أزمة كبيرة في الاتحاد المغربي لكرة القدم، بعد إعلان استقالته من منصبه، بشكل مفاجئ، ما فتح العديد من التأويلات حول أسبابها الحقيقية.

ولم تكن استقالة المتمني، المكلف بتعيين الحكام في مباريات الدوري المحلي، الوحيدة، فقد سبق في ذلك رئيس مديرية التحكيم محمد الكزاز، الذي استقال بدوره من منصبه قبل 3 أشهر، دون إعطاء أي توضيحات.

وتشهد مباريات الدوري المحلي العديد من الاحتجاجات في الفترة الأخيرة، إما بسبب أخطاء تحكيمية، أو سعيا من بعض الأندية إلى ممارسة الضغط أكثر على قضاة الملاعب.

وحصل "العربي الجديد" على معلومات من مصدر مقرب من العضو المستقيل رفض ذكره اسمه، أكد من خلالها أن هناك مشاكل كبيرة يعانيها التحكيم المغربي في الموسم الكروي الجاري، بسبب استقالة عدد من أعضاء لجنة الحكام، قد يكون سببها التدخل في اختصاصاتهم.

وأضاف المصدر نفسه، أن عبد السلام بلقشور، رئيس رابطة الدوري المحلي بات في مرمى الانتقادات، بعدما وجهت إليه أصابع الاتهام من طرف عدد من الأندية المحلية، آخرها الرجاء الرياضي، الذي أصدر بلاغا مؤخرا يشجب فيه قرارات رابطة الدوري المغربي.

بعيدا عن الملاعب
التحديثات الحية

وتابع: "أظن أن عبد الرحيم المتمني استقال من منصبه بسبب تدخل رئيس رابطة الدوري في اختصاصاته، وسبق أن اشتكى من هذا الأمر في عدة مناسبات، قبل أن ينتفض بعد قرار تغيير حكم مباراة الرجاء الرياضي ضد حسنية أكادير، الذي عينه بنفسه، ليتم تغييره في آخر لحظة دون علمه، وربما كان ذلك سببا مباشرا في استقالة عضو لجنة الحكام عبد الرحيم المتمني، خصوصا أنه تعرض لضغوط في الفترة الأخيرة".

واختتم المصدر نفسه، أن هناك استقالات أخرى في الطريق، إذا لم يتدخل فوزي لقجع، رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم لوقف نزيفها، وحماية أعضاء لجنة الحكام من أي ضغوطات من قبل بعض رؤساء الأندية المغربية.

المساهمون