الاتحاد المغربي مستعد للتضحية بحاليلوزيتش قبل المونديال.. لهذا السبب

الاتحاد المغربي مستعد للتضحية بحاليلوزيتش قبل المونديال.. لهذا السبب

12 ابريل 2022
لقجع قد يختار القرار الأصعب (فاضل سينا/Getty)
+ الخط -

بات مستقبل البوسني وحيد حاليلوزيتش المدير الفني للمنتخب المغربي الأول لكرة القدم، مهدداً أكثر من أي وقت مضى بالإقالة من منصبه، بسبب تواصل مشاكله مع محيط "أسود الأطلس" والمطالب الجماهيرية الكبيرة بإقالته في أقرب وقت ممكن، وقطع الطريق أمام مشاركته مع رفاق أشرف حكيمي في النسخة المقبلة من نهائيات كأس العالم قطر 2022.
وعلِم "العربي الجديد"، من مصدر خاص، أن فوزي لقجع، رئيس الاتحاد المغربي، باشر اتصالاته من أجل فتح الطريق أمام عودة اللاعب حكيم زياش نجم تشلسي الإنكليزي ومواطنه نصير مزراوي الظهير الأيمن لنادي أياكس أمستردام الهولندي، إلى أحضان المنتخب المغربي من جديد، بعد أن استبعدهما المدرب البوسني في الفترة الماضية لأسباب وصفها بـ"الانضباطية".
وحسب المصادر نفسها، فإن الخلاف القائم بين المدير الفني لـ"أسود الأطلس" والثنائي المذكور قد يكون من أهم الأسباب التي ستُعجل برحيله، خاصة في حال عدم طي صفحة الخلاف وعودة المياه إلى مجاريها، وذلك بعد أن بات رئيس الاتحاد المغربي، مستعداً للتضحية بالمدير الفني الذي لم ينجح في تذويب الخلاف مع زياش ومزراوي، ما جعل أصوات الجماهير المطالبة برحيله ترتفع رغم ضمان بطاقة التأهل إلى "مونديال" قطر 2022.
وتنتظر الجماهير المغربية الساعات القليلة القادمة، للتعرف على مصير البوسني وحيد حاليلوزيتش مع منتخب بلادها، بعد أن اقترب من مقصلة الإقالة بشكل كبير، وذلك قبل ما يُقارب سبعة أشهر على انطلاقة العرس الكروي العالمي بدولة قطر.
جدير بالذكر أن حظوظ عودة حكيم زياش ونصير مزراوي إلى المنتخب المغربي تبقى قوية، للمشاركة مع "أسود الأطلس" في "المونديال"، في حين تبقى حظوظ اللاعب عبد الرزاق حمد الله مهاجم نادي الاتحاد السعودي أقل في العودة، بعد التصريحات الأخيرة لرئيس الاتحاد المغربي فوزي لقجع حول هذا "الثلاثي".

المساهمون