الإعلام الإسباني يدعو للفخر بأداء المنتخب رغم وداع يورو 2020

الإعلام الإسباني يدعو للفخر بأداء المنتخب رغم وداع يورو 2020

مدريد
العربي الجديد
07 يوليو 2021
+ الخط -

عاشت وسائل الإعلام الإسبانية خيبة أمل كبيرة إثر خروج منتخب "الماتادور" من نصف نهائي كأس أمم أوروبا 2020، ضد نظيره إيطاليا بركلات الترجيح، غير أنها دعت الجماهير للافتخار بالأداء الذي قدمه نجومهم طيلة 120 دقيقة.

وركزت صحيفة "ماركا" على المستوى الرائع للمباراة، والمردود المتميز الذي ظهر به نجوم الفريق لغاية ركلات الترجيح، حيث جاء عنوان مقالها: "لقد خسرنا نهائياً، لكننا اكتسبنا فريقاً كبيراً"، وهو تأكيد لفكر المدير الفني، لويس أنريكي الذي يتواجد في مرحلة تجديد دماء الفريق.

وأشادت الصحيفة بردة فعل نجم برشلونة، سيرخيو بوسكتس الذي قدم أحد أحسن مبارياته هذا الموسم، ولاعب خط الوسط داني أولمو الذي لم يتوقف عن الركض والتألق، وهي إيجابيات تجعل الإسبان يفتخرون بتشكيلتهم لفترة طويلة.

 

وسلطت صحيفة "سبورت" الضوء على جانب الأرقام والإحصائيات، حيث أكدت أن إقصاء المنتخب الإسباني في هذا الدور هو نادرة لم يشهدها من قبل، عبر عنوان خاص "إقصاء إسبانيا، أول نصف نهائي ضائع في كأس أمم أوروبا".

ولم يسبق للمنتخب الإسباني أن خرج من الدور نصف النهائي لهذه المنافسة، حيث كان وصوله لهذا الدور مرتبطاً دائماً بمواصلة مشواره لغاية النهائي، غير أن الحظ جانبهم هذه المرة في ركلات الترجيح التي ابتسمت لإيطاليا.

 

وكانت صحيفة "موندو ديبورتيفو" أكثر قسوة، حيث وصفت الإقصاء بالقصة "البائسة" التي جعلت إسبانيا تعيش حزناً شديداً، وجاء عنوان مقالها "ركلات الترجيح تحول دون وصول إسبانيا للنهائي".

وأكد كاتب المقال أن المنتخب الإسباني كان أفضل بكثير من نظيره الإيطالي، مما يجعل وطأة الإقصاء أقل، ويدفع المشجعين الإسبان للافتخار بفريقهم الذي كان قريباً جداً من الوصول للنهائي.

 

وعبر صورة مثيرة نشرتها بحسابها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، كتبت صحيفة "أس" أن إسبانيا جانبت المباراة النهائية بسبب ركلات الترجيح التي لم تسر في صالحها، بتضييع الثنائي داني أولمو وألفارو موراتا.

ونشرت الصحيفة الشهيرة صورة المدافع الإيطالي جيورجيو كيليني وهو يمازح نظيره جوردي آلبا، عبر لكمة خفيفة، وهي الصورة التي تعكس نوعاً ما المفاجأة التي حضرها "الأزوري" للمنتخب الإسباني الذي استحق التأهل هو الآخر.

المساهمون