اقتحام التدريبات واعتداءات بالضرب على لاعبي فريق جزائري

اقتحام التدريبات واعتداءات بالضرب على لاعبي فريق جزائري

17 يونيو 2021
الصورة
الجماهير لم ترحم لاعبي فريق مولودية (Getty)
+ الخط -

اقتحمت مجموعة من مشجعي فريق مولودية الجزائر، الخميس، تدريبات الفريق الرديف، واعتدت على 3 لاعبين من الفريق الأول، الذين تورطوا في فيديو يُثبت تواجدهم بملهى ليلي قبل أيام.

وعلم "العربي الجديد" أن اللاعبين الثلاثة، وهم المدافعان ميلود ربيعي ووليد علاتي، إضافة إلى المهاجم بلال بن ساحة، تعرضوا لاعتداء بالضرب من المشجعين الغاضبين بسبب تصرفاتهم، باعتبار أنهم أساؤوا لسمعة الفريق الذي سيحتفل بالذكرى المئوية لإنشائه هذه السنة.

وتعرض الثلاثي المذكور لإصابات متفاوتة الخطورة، ما استدعى نقلهم للمستشفى من أجل تلقي العلاج، وسط تدخل أفراد الأمن الوطني الذين طوقوا ملعب التدريبات، خشية من تطور الأحداث أكثر.

وتقدم اللاعبون الثلاثة بشكوى لدى الأمن ضد المشجعين المعتدين، إذ جاءت الحادثة لتزيد متاعبهم بعد أن تلقوا غرامات مالية كبيرة، وعقوبة فنية تتمثل في تنزيلهم لإكمال الموسم مع الفريق الرديف.

وأثارت الفضيحة غضب مشجعي النادي الأكثر شعبية في الجزائر كونها جاءت في وقت حساس بتراجع أداء الفريق، واحتلاله المركز السابع في الترتيب العام بعد أن كان مرشحاً لنيل اللقب في بداية الموسم.

ويعيش محبو اللونين الأخضر والأحمر حسرة كبيرة، إذ لم يفِ اللاعبون ومجلس الإدارة بوعودهم عندما أكدوا لهم بأنهم سيجعلون الاحتفال بالمئوية مصاحباً لتتويجات تاريخية، على غرار لقب دوري أبطال أفريقيا، إلا أنهم أقصوا من المنافسات من الدور ربع النهائي أمام الوداد المغربي.

المساهمون