استاد 974 المونديالي ينال شهادة المنظومة العالمية "جي ساس"

استاد 974 المونديالي ينال شهادة المنظومة العالمية "جي ساس"

31 اغسطس 2022
نال استاد 974 شهادة المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة (اللجنة العليا للمشاريع والإرث)
+ الخط -

كشفت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، الأربعاء، عن نيل استاد 974، أول ملعب قابل للتفكيك بالكامل في تاريخ كأس العالم، شهادتي المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة "جي ساس"، من فئة الخمس نجوم في التصميم والبناء، ومن فئة التميز في إدارة البناء، التي تمنحها المنظمة الخليجية للبحث والتطوير "جورد"، تقديراً للالتزام بمعايير الاستدامة خلال مراحل التصميم والبناء.

وشهدت مراسم تسليم الشهادتين في الاستاد المونديالي حضور عدد من المسؤولين في اللجنة العليا من بينهم المهندس غانم الكواري، نائب المدير العام للخدمات الفنية، والمهندسة بدور المير، المدير التنفيذي لإدارة الاستدامة، والمهندس محمد العطوان، مدير إدارة المرافق في استاد 974، وجاسم الجيدة، مدير الاتصال في إدارة الاستدامة، إلى جانب الدكتور يوسف الحر، رئيس مجلس إدارة المنظمة الخليجية للبحث والتطوير(جورد)، وعدد من مسؤولي المنظمة.

وأعرب المهندس غانم الكواري، عن فخره بحصول الاستاد على هذا التصنيف المرموق في الاستدامة، مؤكداً أن تجسيد الاستدامة في استاد 974 كان محور التركيز الأساسي في مراحل التصميم والبناء.

وقال الكواري: "إن حصول الاستاد على هذه الشهادات هو تأكيد إضافي على جهودنا المتواصلة لإرساء مفاهيم جديدة في بناء وتصميم الاستادات المستدامة، التي نأمل أن يتم تبنيها في جميع أنحاء العالم. ويعد هذا الاستاد مثالاً رائعاً على الإرث الذي نعتزم تركه بعد إسدال الستار على منافسات البطولة".

من جانبها قالت المهندسة بدور المير إن حصول الاستاد على الشهادتين يأتي تتويجاً لجهود كل من عمل في هذا المشروع الفريد، مشيرة إلى أن استاد 974 يجسّد أهداف الاستدامة في مونديال قطر 2022 حتى بعد انتهاء منافساته.

من جهته توجّه جاسم الجيدة بالشكر لجميع المقاولين والشركاء وفريق إدارة المشروع على جهودهم في تشييد استاد 974 ليكون صرحاً رياضياً يتجسد فيه مفهوم الاستدامة، وقال: "يمثل حصول استاد 974 على هذا التصنيف الهام خطوة جديدة في طريقنا نحو تنظيم بطولة مستدامة محايدة للكربون".

بدوره قال المهندس محمد العطوان: "سعداء بهذا الإنجاز العظيم الذي يكلل جهود كل من أسهم في تشييد هذا الاستاد الرائع، ونتطلع بكل حماس لاستقبال المشجعين من جميع أنحاء العالم في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل في الصرح المونديالي الفريد، عندما يستضيف مباريات في البطولة من مرحلة المجموعات حتى دور الـ16".

ويؤسس استاد 974 لمعايير جديدة في بناء وإعادة استخدام المنشآت المستدامة، باعتباره أول استاد يمكن تفكيكه بالكامل وإعادة استخدامه لأغراض أخرى بعد انتهاء البطولة، ويتجلى ذلك في إعداد تصميم مرن يتيح إعادة بناء الاستاد بنفس السعة في موقع آخر، أو بناء منشآت أخرى أصغر حجماً باستخدام نفس المواد، وقد نُشرت دراسة حول التأثير البيئي لاستاد 974 في وقت سابق من العام الجاري.

ويعتبر استاد 974 الذي يتسع لأكثر من 40 ألف مشجع علامة فارقة في تصميم وبناء الاستادات المستدامة، حيث جرى تشييده باستخدام حاويات الشحن البحري المعتمدة ووحدات بناء من الفولاذ المعاد تدويره، مما قلل من كمية النفايات الناتجة من تصنيع المكونات المستخدمة في البناء، إضافة إلى الحد من النفايات في موقع العمل.

ويقع استاد 974 على ساحل الخليج العربي، بالقرب من مطار حمد الدولي، ويتميز بإطلالته الساحرة على منطقة الخليج العربي بالدوحة عبر مياه الخليج، وعلى ميناء الدوحة القريب.

واستضاف الاستاد أول مباراة رسمية على أرضه في 30 نوفمبر الماضي خلال منافسات كأس العرب 2021، ويستضيف سبع مباريات في المونديال، بداية بمباراة المكسيك وبولندا في 22 نوفمبر، لحساب المجموعة الثالثة.

يشار إلى أن جميع الاستادات الثمانية لمونديال قطر 2022 حصلت على شهادة المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة "جي ساس"، من بينها ثلاثة استادات حصلت على فئة الأربع نجوم، بينما مُنحت الاستادات الأخرى فئة الخمس نجوم.

المساهمون