إنزاغي "المغمور" في الصدارة وشقيقه فيليبو المشهور في آخر الترتيب

إنزاغي "المغمور" في الصدارة وشقيقه فيليبو المشهور في آخر ترتيب الكالتشيو

06 نوفمبر 2023
نجاحات مختلفة للثنائي إنزاغي (ماتيا أوزبوت/Getty)
+ الخط -

يُهيمن إنتر ميلانو على منافسات الدوري الإيطالي هذا الموسم، بعد أن حقق انتصارات مثيرة في المباريات القوية، وآخرها انتصاره، السبت، على أتلانتا بعيدا عن ميدانه بنتيجة 2ـ1، ليضمن بالتالي تصدر الكالتشيو، بعد الأسبوع الـ11، حيث لم يفقد الفريق غير 5 نقاط منذ بداية الموسم.

ونجح المدرب سيموني إنزاغي في ترك بصمته في الفريق، ذلك أن الإنتر يلعب بشكل جيد، وبمرور المباريات، تأكد أن اختيار إنزاغي "الصغير" كان مُوفقاً بعد أن قاد الفريق الموسم الماضي إلى نهائي دوري أبطال أوروبا.

في الأثناء، فإن شقيقه الأكبر، فيليبو إنزاغي، يقبع في المركز الأخير من ترتيب الدوري، بخسارة جديدة لفريقه سالرنيتانا الذي شرع في تدريبه منذ فترة قصيرة، حيث تعثر على ميدانه أمام نابولي بنتيجة 2ـ0.

ومن طرائف ترتيب الكالتشيو أن الشقيقان يوجدان في وضع مختلف بشكل كامل، ذلك أن سيموني في المركز الأول وفيليبو في المركز الأخير من الترتيب، ولئن يبدو الإنتر الأقرب لحصد لقب الدوري هذا الموسم، فإن سالرنيتانا هو الأقرب للهبوط.

أمّا المفارقة الثانية، فتهم الفشل الذي عرفه فيليبو في مسيرته مدرباً، حيث لم يحقق نجاحاً يذكر رغم أنه درّب العديد من الفرق، ورغم أنه كان لاعباً مميزاً في منتخب إيطاليا بطل العالم 2006، أو مع ميلان ويوفنتوس، وحصد الكثير من التتويجات في مسيرته.

في المقابل، لم يكن سيموني لاعباً مميزاً، وليس هناك في تاريخه سوى إنجاز وحيد في دوري الأبطال عندما سجل في لقاء واحد 4 أهداف مع لاتسيو في عام 2000 في مرمى مرسيليا الفرنسي، ولكنه يحقق النجاحات الكبيرة مدرباً، فقد تألق مع لاتسيو والآن مع الإنتر.

 

المساهمون