إصابات جديدة بكورونا في النوادي الجزائرية تهدّد انطلاقة الدوري

30 أكتوبر 2020
الصورة
باتت الجماهير الجزائرية قلقة على مستقبل الدوري بسبب كورونا (خافيير سورانو/فرانس برس)
+ الخط -

تعيش كرة القدم الجزائرية حالة من القلق بعد ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا، حيث أعلن نادي اتحاد العاصمة عن تسجيل عدّة حالات بتعداده، ما يجبره على فرض الحجر الصحي عليهم، أسابيع قليلة قبل الانطلاق الرسمي للمسابقات.

ونشر النادي العاصمي بياناً رسمياً على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، أكّد من خلاله ظهور حالات موجبة في تشكيلته، حيث جاء فيه: " لسوء الحظ ، تشير النتائج النهائية التي تم الحصول عليها إلى وجود عدة حالات موجبة من دون أعراض"

وأضاف النص "لهذه الغاية، تم اتخاذ قرار بحصر مجموعتنا بأكملها في فندق في ضواحي العاصمة. من الواضح أن الاستعدادات ستستمر للاعبين غير المصابين".

وألغى "سوسطارة" مباراة ودية كانت مقرّرة أمام منافسه نادي بارادو الجمعة، في إجراء وقائي يجنّب المنافس خطر الإصابة، أمر سيعيق تحضيرات الفريق الذي يسعى لتحقيق اللقب، بالنظر للصفقات المميزة التي أبرمها خلال فترة الانتقالات الأخيرة.

وكان بطل الدوري في موسمه السابق، شباب بلوزداد، قد أعلن عن إصابة تعداده كاملاً، قبل أيام، حيث خضع لحجر طبي شامل، فيما ظهرت حالات أخرى في فرق أخرى جعلت إمكانية تأخير عودة الدوري واردة.

وإن كانت أغلب النوادي تُخضع لاعبيها لكشوفات طبية متواصلة، فإن العشرات منها، لا سيما في دوري الدرجة الثانية، تفتقد للإمكانات الكافية لذلك، وتعجز عن توفير الكشوفات في ظل الارتفاع الرهيب في الحالات، وفقدان المستشفيات القدرة  على تسيير الوضعية الوبائية.