أنس جابر... من المجد العالمي إلى نتائج كارثية في بداية الموسم الأسوأ

أنس جابر... من المجد العالمي إلى نتائج كارثية في بداية الموسم الأسوأ منذ سنوات

10 مارس 2024
خيبات جابر تتالت في الفترة الأخيرة (روبرت برانج/Getty)
+ الخط -

تعرّضت النجمة التونسية أنس جابر لصدمة كبيرة، بعد أن خرجت فجر يوم السبت من مباراتها الأولى في بطولة إنديان ويلز بالولايات المتحدة الأميركية أمام منافستها الأميركية كيتي فولينتس المصنفة الـ131 عالمياً بمجموعتين دون رد، في مواجهة لم تستمر أكثر من ساعة و22 دقيقة فقط، بعد أن خسرت بمجموعتين نظيفتين (6 – 4) و(6 – 4).

وواصلت جابر سلسلة نتائجها السلبية في الفترة الأخيرة، حيث إنها تحقق في الموسم الحالي واحدة من أسوأ بداية المواسم في تاريخها منذ احترافها لعبة كرة المضرب، إذ تلقت قبل البطولة الحالية ضربة أخرى قوية بعد أن خرجت من الدور الثاني لبطولة أستراليا المفتوحة للتنس، أولى بطولات الغراند سلام في عام 2024.

وتواصلت خيبات اللاعبة العربية في جولة الشرق الأوسط، بعد أن خرجت من بطولة أبوظبي المفتوحة في الإمارات العربية المتحدة من الدور ربع نهائي، فيما لم تتجاوز في بطولة قطر المفتوحة الدور الثاني في مفاجأة مخيبة لجميع متابعيها، رغم الدعم الجماهيري الكبير الذي حظيت به في العاصمة القطرية الدوحة من المشجعين العرب بمختلف جنسياتهم.

وحققت اللاعبة المصنفة سادسةً عالمياً في الفترة الحالية انتصارين فقط، مقابل 4 هزائم قاسية أمام لاعبات لا يتفوقن عليها في التصنيف العالمي، ولا حتى في الإمكانات والمهارات الفنية، وهو ما خلّف عديد التساؤلات بشأن أسباب فشلها في الفترة الحالية.

وأثار خيار أنس جابر بمواصلة اللعب في الفترة الحالية، وعدم الركون إلى الراحة بسبب الإصابة التي تعاني منها، موجة من الانتقادات، حيث بات من الواضح أنها لا تشعر براحة كبيرة في تحركاتها على الملعب. لذلك، فإن إصرارها من شأنه أن يضرّ بصورتها بين أبرز لاعبات التنس في العالم، خصوصاً بعد تتالي هزائمها، وهو ما يؤشر على تراجع رهيب لها في التصنيف العالمي الذي يصدره الاتحاد الدولي للاعبات التنس المحترفات.