آرثر غوميز يسعى للتألق مع كروزيرو لتعويض فشله الأوروبي

آرثر غوميز يسعى للتألق مع كروزيرو لتعويض فشله الأوروبي

13 اغسطس 2023
لم ينجح المهاجم البرازيلي غوميز في تجربته الأوروبية الأولى (زيد جيميسون/ Getty)
+ الخط -

حقق المهاجم آرثر غوميز، بداية قوية في الدوري البرازيلي، مع فريقه الجديد كروزيرو، الذي سجل معه هدفين خلال مباراتين، إذ يطمح إلى تعويض فشله في القارة الأوروبية، ولا سيما تجربته الأخيرة.

ولد آرثر غوميز لورنزو في مدينة أوبيرلانديا بالبرازيل، يوم 3 يوليو/ تموز 1998، وقد أظهر في طفولته، مثل أغلب اللاعبين في البرازيل، ولعاً شديداً بكرة القدم، لتقرر عائلته إدخاله إلى أكاديمية فريق ساو باولو البرازيلي، حين بلغ من العمر 11 عاماً.

تدرّج الفتى بين 2009 و2011، عبر الفئات العمرية للفريق البرازيلي، قبل أن يغادر في عام 2012 إلى فريق سانتوس، الذي أنهى معه مرحلة تكوينه كلاعب كرة قدم حتى 2015، حين قرر الفريق إمضاء أول عقد احتراف بموسمين له في يناير/ كانون الثاني 2015، لكنه لم يلعب أول مباراة رسمية إلا في 6 نوفمبر/ تشرين الثاني حين فاز فريقه على بونتي برينتي بهدفين لهدف وحيد، بينما تأخر هدفه الأول إلى السنة الموالية، حين تمكن من التسجيل يوم 4 نوفمبر 2017، في المباراة التي فاز فيها سانتوس على أتلتيكو مينيرو بثلاثة أهداف لهدف وحيد.

لم يحظ آرثر بعد ذلك بفرصة اللعب كثيراً مع فريقه، ما جعله يقرر المغادرة بحثاً عن وقت لعب أطول، فانضمّ على سبيل الإعارة إلى نادي شابيكوينسي البرازيلي، يوم 1 مايو/ أيار 2019، وقد نال مراده بعد أن لعب 30 مباراة سجل خلالها أربعة أهداف.

بعيدا عن الملاعب
التحديثات الحية

عاد غوميز إلى فريقه بعد أن اكتسب الخبرة اللازمة للعب مع سانتوس، الذي حمل قميصه في الفترة بين 2016 و2021، خلال 97 مواجهة سجل فيها 11 هدفاً، قبل أن يغادر مجدداً على سبيل الإعارة يوم 23 مارس/ آذار 2021 إلى فريق أتلتيكو غويانيينسي الذي لعب معه 28 مباراة سجل فيها أربعة أهداف.

قرر المهاجم الشاب في 29 أغسطس/ آب 2021 تحقيق حلمه باللعب في أوروبا، فانضم إلى فريق إشتوريل برايا البرتغالي، لكنه لم يبق مع الفريق إلا موسماً وحيداً خاض فيه 29 مباراة، سجل خلالها هدفين، وقدم أربع تمريرات حاسمة، قبل الانضمام إلى سبورتنغ لشبونة خلال الموسم الماضي، لكنه لم يستطع النجاح مع الفريق، ليعود في فترة الانتقالات الحالية إلى البرازيل.

على المستوى الدولي لم يلعب آرثر غوميز لورنزو إلا مع المنتخب البرازيلي لأقل من 17 عاماً، الذي خاض معه 5 مباريات سجل خلالها هدفاً وحيداً، وهو يسعى للتألق مع فريقه من أجل فتح أبواب منتخب السيليساو أمامه.

المساهمون