5 أمراض تسبب أعراضاً تشبه الأنفلونزا

5 أمراض تسبب أعراضاً تشبه الأنفلونزا

31 يناير 2023
قد تتشابه الأعراض وتختلف الأمراض (Getty)
+ الخط -

ليس كل سعال أو ارتفاع في درجة حرارة الجسم أو آلام في العضلات علامة على الإصابة بالأنفلونزا الموسمية، فهناك عدد كبير من الأمراض التي تسبب أعراضاً مشابهة لأعراض الأنفلونزا، مثل الحمى والسعال وسيلان الأنف والصداع. عليك بداية أن تعرف أن الأنفلونزا مرض فيروسي، وليس بكتيريا، وبالتالي فلا حاجة لعلاجه بالمضادات الحيوية.
الطريقة الوحيدة للتأكد من نوع إصابتك حسب موقع "هيلث" الطبي، هي الخضوع للفحص. لكن تعالوا نستعرض بعض المعلومات التي تساعد على التمييز بين الأنفلونزا وأمراض أخرى.

نزلات البرد

هناك فارق بين نزلات البرد والأنفلونزا، لكنّ كليهما من الأمراض الفيروسية، وكلاهما يحدث في نفس المواسم، والعديد من أعراضهما متداخلة، مثل التهاب الحلق، وانسداد الأنف. الفارق الرئيسي هو مدى سرعة ظهور الأعراض. إذ عادةً ما تتطور أعراض "الزكام" تدريجياً على مدار عدة أيام، في حين تظهر أعراض الأنفلونزا في غضون 24 إلى 48 ساعة. كما أن نزلات البرد لا تصاحبها عادة آلام في الصدر أو في الجسم، على عكس الأنفلونزا.

التهاب الحلق

تشترك الأنفلونزا مع التهاب الحلق في العديد من الأعراض، لكن الأنفلونزا وحدها تؤدي إلى السعال واحتقان الأنف، وقد يؤدي التهاب الحلق العقدي إلى تضخم العقد الليمفاوية، أو تورم اللوزتين، أو ظهور بقع حمراء صغيرة على سقف الفم، ولا شيء من هذه الأعراض تحدثه الأنفلونزا.

الالتهاب الرئوي

يمكن أن يحدث الالتهاب الرئوي بشكل منفصل عن الأنفلونزا، أو يكون من مضاعفاتها الثانوية، فالناس يصابون بالأنفلونزا، ثم يتعافون، وبعد نحو أسبوع قد يصابون بالتهاب رئوي، ويمكن أن يكون الالتهاب الرئوي ناتجاً عن فيروس الأنفلونزا، أو عن العدوى المشتركة لفيروس الأنفلونزا والبكتيريا، ودائما يمكن علاجه بالمضادات الحيوية. وعادة ما يكون الالتهاب الرئوي الفيروسي أكثر اعتدالاً من النوع البكتيري.

التهاب السحايا

السحايا هي الأغشية التي تغطي الدماغ والنخاع الشوكي، والتهابها يماثل الالتهاب الرئوي، ويمكن أن يحدث بسبب عدوى فيروسية أو بكتيرية، والفيروسي أكثر شيوعاً وأخف ضرراً، لكن أعراض كليهما تشبه الأنفلونزا إلى حد كبير. ويتعافى معظم الناس في غضون أسبوع. لكن يمكن أن يتسبب التهاب السحايا الجرثومي في مخاطر إذا لم يتم علاجه بالمضادات الحيوية.

التهاب الشعب الهوائية

هذا المرض ليست له أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا، ويؤدي إلى السعال المتداخل مع المخاط، والخمول، والتهاب الحلق. الفارق الرئيسي هو أن التهاب الشعب الهوائية لا يصاحبه ارتفاع في درجة الحرارة، كما أن أعراضه تكون في الصدر والحلق، وليس الجسم بالكامل كما في الأنفلونزا. ويمكن أن يستمر السعال المزعج الناتج عن التهاب الشعب الهوائية لمدة تصل إلى ثلاثة أسابيع.

المساهمون