وفاة أربعة يمنيين جرّاء سيول في مدينة تريم التاريخية

وفاة أربعة يمنيين جرّاء سيول في مدينة تريم التاريخية

03 مايو 2021
الصورة
تهدمت منازل بحضرموت (تويتر)
+ الخط -

توفي أربعة أشخاص جرّاء سيول ناجمة عن أمطار غزيرة تساقطت على مدينة تريم التاريخية في محافظة حضرموت وسط اليمن، حسبما أعلن شهود عيان ووكالة أنباء تابعة للحكومة المعترف بها دوليا الإثنين.

ويعود تاريخ المدينة إلى عدة قرون قبل الميلاد وكانت مقرا لملوك، وتشتهر بكثرة مساجدها وبأبنيتها المشيّدة من الطين.

وقالت وكالة "سبأ" التابعة للحكومة على موقعها "استشهد أربعة اشخاص وأصيب آخرون وتهدمت ثلاثة منازل بمدينة تريم محافظة حضرموت، جراء مياه الأمطار والسيول الغزيرة التي اجتاحت المدينة" الأحد.

وأظهرت مقاطع مصورة حصلت عليها وكالة "فرانس برس" سيولا تجتاح شوارع المدينة الأثرية وقد تسببت في تدمير منازل وبتشققات في عدد من المباني الطينية الأخرى وغمرت سيارات ودراجات نارية وأدوات منزلية.

وأكد سكان في المدينة وفاة أربعة أشخاص ونقل جثثهم إلى المستشفى.

وقال سعيد الماس الذي دُمر منزله لـ"فرانس برس": "سحبت أولادي من المبنى ثم أتت فرق الإنقاذ ونقلتنا إلى مدرسة لنقيم فيها".

وتتسبب الأمطار الغزيرة والسيول التي تضرب اليمن في وفاة العشرات سنويا في أنحاء البلاد.

ويعيش اليمن صراعا بين المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران والحكومة المدعومة من تحالف عسكري بقيادة السعودية، ما أدى إلى مقتل عشرات الآلاف ودفع الملايين إلى حافة المجاعة.

وبسبب النزاع، تواجه السلطات المحلية صعوبات في جمع الأموال من أجل صيانة المواقع المهمة والتاريخية في البلد الفقير.

(فرانس برس)

المساهمون