وزارة الصحة الفلسطينية: أدخلوا الإمدادات الطبية قبل فوات الأوان

وزارة الصحة الفلسطينية: أدخلوا الإمدادات الطبية قبل فوات الأوان

13 أكتوبر 2023
قطاع غزة يواجه كارثة إنسانية وصحية (عبد زقوط/ الأناضول)
+ الخط -

 

وجّهت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، اليوم الجمعة، مناشدة عاجلة جديدة لكلّ دول العالم والمنظمات الحقوقية والإنسانية والصحية بضرورة إدخال الدعم الصحي والفوري لمستشفيات قطاع غزة التي تعاني وسط انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي المستمرّة.

ووصفت الكيلة، في بيان، ما يتعرّض له قطاع غزة بأنّه "كارثة إنسانية وصحية"، من جرّاء القصف الإسرائيلي المكثّف على الأحياء السكنية، مشيرة إلى أنّه "لليوم السابع، نجدّد مناشداتنا العاجلة".

وفي وقت سابق من اليوم الجمعة، أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة أنّ المستشفيات بدأت تفقد قدراتها السريرية والدوائية والوقود، وحذّرت من أن "المقبل أسوأ"، من جرّاء القصف الإسرائيلي المكثّف.

وقال المتحدّث باسم وزارة الصحة في قطاع غزة أشرف القدرة، في بيان، إنّ "الطواقم الصحية تعمل منذ سبعة أيام، وهي لم تغادر مواقعها على الرغم من الاستهداف ووقوع ضحايا في صفوفها".

وتابع القدرة: "نناشد كلّ الجهات الإسراع في إدخال الإمدادات الطبية للمستشفيات قبل فوات الأوان". وأوضح: "نحن أمام مسؤولية أخلاقية وإنسانية لمداواة الجرحى والمرضى وسط كلّ الظروف".

الهلال الأحمر: نداء عاجل للتدخّل ومنع كارثة إنسانية

من جهتها، وجّهت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني مناشدة عاجلة، موضحة في بيان أنّه "نوجّه نداءً عاجلاً للعالم من أجل التدخّل لمنع كارثة إنسانية في قطاع غزة".

وأفادت الجمعية، في منشور لها، بأنّ قوات الاحتلال الإسرائيلي تطلب من أكثر من 1.2 مليون فلسطيني إخلاء شمالي قطاع غزة. أضافت أنّ ليس لدى هؤلاء مكان يذهبون إليه ولا حتى وسيلة مواصلات لتنفيذ عمليات الإجلاء.

وشدّدت الجمعية على أنّ هؤلاء "يعيشون في حالة رعب"، محذّرة من أنّهم "يواجهون خطر الموت".

وتستمرّ آلة الحرب الإسرائيلية في استهداف قطاع غزة، منذ يوم السبت الماضي في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، وسط عملية "طوفان الأقصى"، في حين أطبقت سلطات الاحتلال حصارها على القطاع.

(رويترز، الأناضول، العربي الجديد)

المساهمون