معهد الدوحة للدراسات العليا يحتفل بتخريج الفوجين الرابع والخامس

معهد الدوحة للدراسات العليا يحتفل بتخريج الفوجين الرابع والخامس

20 يونيو 2021
الصورة
معهد الدوحة للدراسات العليا (معتصم الناصر)
+ الخط -

قرر معهد الدوحة للدراسات العليا إقامة حفل لتكريم خريجي الفوجين الرابع والخامس من طلبة الماجستير، السبت المقبل. ويضم الفوج الرابع 153 خريجا وخريجة، بينما يضم الفوج الخامس 215 خريجا وخريجة، وهم موزعون على 18 برنامج ماجستير يقدّمها المعهد في كليتي العلوم الاجتماعية والإنسانية، والإدارة العامة واقتصاديات التنمية.

وأعرب رئيس المعهد بالوكالة، عبد الوهاب الأفندي، عن فخره بطلبة الفوجين الرابع والخامس، مشيرا إلى أن تكريم الخريجين في هذه الظروف الاستثنائية الصعبة "يعدُّ إنجازًا سيبقى حاضرًا في الوجدان"، وثمّن أداء الخريجين، مضيفا أنه "يحق لكلا الفوجين أن يسجلا في سير وتراجم منتسبيهما أنهم غالبوا جائحة كورونا حتى تجاوزوها، مما يشهد لهم، وللكوادر التي درّستهم، بقدرات كبيرة على التأقلم والإبداع والاستغلال الخلاّق للإمكانيات، وإيجاد الحلول لأصعب المعضلات".

وهنأت المدير التنفيذي للقطاع الإداري والمالي بالمعهد، مريم المسند، الخريجين، مشيرة إلى أن الحفل يعد تكريما لهؤلاء الطلبة الذين توجوا ختام مرحلة مهمة من حياتهم، ويستعدون للانطلاق في المرحلة القادمة من مسيرتهم المهنية والأكاديمية والبحثية.

وقال مدير الاتصال والعلاقات الخارجية، علي الكعبي، إن تكريم الفوجين الرابع والخامس سيقتصر على حضور الخريجين فقط، وستُطبِّق الإجراءات الاحترازية قبل وأثناء التكريم، حرصًا على سلامة الجميع من فيروس كورونا.

وأعلن المعهد، في مايو/أيار 2020، تخريج الفوج الرابع من طلبة الماجستير من دون حفل بسبب الأوضاع الصحية التي فرضتها جائحة كورونا، بينما كان حفل التخرج من ضمن التقاليد الثابتة في المعهد على مدار السنوات الماضية.

وتأسس معهد الدوحة للدراسات العليا في عام 2015 في قطر، وهو مؤسسة مستقلة مقرّها العاصمة الدوحة، ويقدّم المعهد برامج الماجستير معتمدًا اللغة العربية لغةً للدراسة والبحث، إلى جانب اللغات الأخرى، ويسعى إلى تأهيل باحثين قادرين على الإسهام في إنتاج المعرفة الإنسانية وفق المعايير العلمية العالميّة، وقياديين قادرين على الاستجابة إلى حاجات العالم العربي في التنمية المستدامة، وإلى النهوض الفكري والاجتماعي والمهني.

المساهمون