مصر: اعتقال 4 أجانب لتضامنهم مع غزة

مصر: اعتقال 4 أجانب بينهم مرشح سابق للكونغرس الأميركي لتضامنهم مع غزة

القاهرة

العربي الجديد

avata
العربي الجديد
توقيع
01 ديسمبر 2023
+ الخط -

أعلنت منظمة حقوقية أميركية القبض على مرشح الكونغرس الأميركي السابق جون باركر، بواسطة السلطات المصرية بعد وصوله إلى القاهرة للمشاركة في "قافلة الضمير العالمي"، التي كان مقرراً انطلاقها للأراضي الفلسطينية في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وقالت منظمة "سلطة الشعب" الأميركية، على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، إنّ "مرشح الدائرة السابعة والثلاثين للكونغرس عن ولاية كاليفورنيا محتجز لدى جهاز الأمن الوطني المصري، مع مشاركين آخرين في "قافلة الضمير العالمي"، التي بدأتها نقابة الصحافيين المصرية.

وأضافت المنظمة أنه تم اعتقاله مع آخرين عندما رفعت المجموعة لافتة كتب عليها "من النهر إلى البحر، فلسطين ستتحرر". ولم يتم بعد إطلاق سراح باركر وغيره من المعتقلين من الأرجنتين وأستراليا وفرنسا.

باركر هو أيضاً عضو مؤسس في مركز (هارييت توبمان للعدالة الاجتماعية) ومقره لوس أنجليس، ومراسل في Struggle-La Lucha. سافر إلى القاهرة ليكون جزءاً من قافلة الضمير العالمي.

وقال جون باركر: "إن الشعب الفلسطيني بحاجة ماسة إلى الغذاء والوقود والمياه والدواء والمساعدات. ويجب فتح معبر رفح حتى تتمكن شعوب العالم من الحصول على الإمدادات اللازمة للشعب الفلسطيني. وأي شيء أقل من ذلك يساهم في الإبادة الجماعية الإجرامية التي ترتكبها إسرائيل".

وأفادت المنظمة أن سفارة الولايات المتحدة لدى مصر على علم بالاعتقال وأبلغت به. وطالب مركز (هارييت توبمان للعدالة الاجتماعية) وموقع (كفاح لا لوتشا نيوز) وجمعية (سلطة الشعب)، السفارة الأميركية بالسعي لإطلاق سراح باركر وأن تفرج السلطات المصرية عن جميع المعتقلين الأربعة على الفور.

وانتقدت منظمات وأحزاب مصرية ما وصفته بـ"عرقلة" السلطات المصرية لـ"قافلة الضمير العالمي" التي كان مقرراً انطلاقها لداخل الأراضي الفلسطينية في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وقالت المنظمات والأحزاب، في بيان مشترك، في 21 نوفمبر الماضي: "تلقينا بإحباط شديد الإعلان الصادر عن "قافلة الضمير العالمي" بشأن اضطرارها إلى تأجيل إعلان الموعد النهائي للتوجه إلى معبر رفح، للمطالبة بوقف الحرب الإسرائيلية وفك الحصار عن غزة، وذلك لتعذر الحصول على التصريحات الأمنية اللازمة".

وطالب الموقعون على البيان الحكومة المصرية بتسهيل إصدار التصريحات الأمنية اللازمة لسير القافلة، ووصولها إلى معبر رفح لكسر الحصار المفروض على قطاع غزة، وذلك لوقف حرب الإبادة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني، وإحباط مخطط التهجير القسري لسكان قطاع غزة إلى سيناء، لما يستهدفه من تصفية للقضية الفلسطينية وتهديد لمصالح الأمن القومي المصري.

وأكدوا أنه لا يمكن إفشال مساعي التهجير ووقف الحرب إلا عبر دعم صمود الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، وذلك عن طريق حراكات شعبية ودولية، كقافلة الضمير العالمي، وإدخال جميع المساعدات الإنسانية اللازمة ودخول طواقم الإغاثة والمتطوعين لمساندة القطاع الطبي والمدني داخل القطاع.

الموقعون من الأحزاب: "الدستور"، و"المحافظون"، و"الكرامة"، و"الحزب الاشتراكي المصري"، و"العيش والحرية".

ذات صلة

الصورة

مجتمع

يحتفظ الفلسطينيون الذين نزحوا بسبب الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة بمفاتيح منازلهم المهدمة أو المنهارة ويعتبرونها رمزاً جديداً للتهجير يذكّرهم بالنكبة.
الصورة
يتمسك بعض سكان مدينة غزة بالبقاء في منازلهم (فرانس برس)

مجتمع

يتعرّض حيّ الزيتون في مدينة غزة لمجازر متكررة منذ بداية العدوان الإسرائيلي على القطاع، إذ دمّر جيش الاحتلال المساكن فوق رؤوس ساكنيها، وجرف الأراضي الزراعية.
الصورة
طيار أميركي يشعل نفسه أمام السفارة الإسرائيلية في واشنطن (إكس)

سياسة

توفي الجندي في سلاح الجو الأميركي، ولذي أضرم النار في نفسه خارج مقر السفارة الإسرائيلية في واشنطن نهاية الأسبوع احتجاجاً على الحرب في غزة.
الصورة

منوعات

في السنوات الأخيرة، ارتفعت أصوات عاملين في شركة غوغل في جميع أنحاء الولايات المتحدة، رفضاً للتعاون مع إسرائيل. وها هو هذا التمرد يتوسّع بشكل أكبر.

المساهمون