مصر: إصابة 14 تلميذاً ومعلمتين في انقلاب حافلة مدرسية

مصر: إصابة 14 تلميذاً ومعلمتين في انقلاب حافلة مدرسية

18 نوفمبر 2020
حادث انقلاب حافلة مدرسية في مصر (فيسبوك)
+ الخط -

تعرضت حافلة مدرسية لحادث سير في منطقة الهرم بمحافظة الجيزة المصرية، صباح الأربعاء، ما أسفر عن إصابة 14 تلميذاً ومعلمتين، من بينهم طفل عمره 6 سنوات، ومعلمة عمرها 35 سنة، في حالة صحية حرجة.

وقررت نيابة جنوب الجيزة، التحفظ على سائق الحافلة (40 سنة) للتحقيق معه، والوقوف على ظروف وملابسات الحادث، وأمرت بوضع حراسة مشددة على السائق المحتجز بمستشفى الهرم، وتحليل عينة من دمه لدى الطب الشرعي لتبين تعاطيه المخدرات من عدمه، ومنع الزيارات عنه.

كما طلبت النيابة تقريراً طبياً عن الحالة الصحية للمصابين، تمهيداً لسماع أقوالهم، فضلاً عن التحفظ على الحافلة التي تتبع إحدى المدارس الخاصة في منطقة حدائق الأهرام، لفحصها فنياً على خلفية اصطدامها بعامود إنارة، ما تسبب في تهشم الواجهة الأمامية للحافلة.
وشملت قائمة التلاميذ المصابين كلاً من: ياسين سامح (اشتباه كسر بالوجه وتورم بالصدر)، وباسل محمد سعد (كسر بالذراع الأيسر)، ومحمد مدحت محمد (كدمات وسحجات)، وهنا مدحت محمد (كدمات وسحجات)، ومحمد هشام محمد (كدمات وسحجات)، ويوسف علاء أحمد (كدمات وسحجات)، وسيف الدين محمود (كدمات وسحجات)، وكريم علاء أحمد (تحت الملاحظة).
كما شملت: رهف هشام محمد (تحت الملاحظة)، ونوران محمد حسن (كدمات وسحجات)، وإياد محمد حسن (كدمات وسحجات)، وأحمد مصطفي درويش (كدمات وسحجات)، وعبد الرحمن محمد عادل (كدمات وسحجات)، وإيمان محمد عادل (كدمات وسحجات)، فضلاً عن إصابة المعلمة فاطمة شحاتة محمد (50 عاماً) باشتباه كسر في العمود الفقري.

 

وكانت غرفة عمليات الإدارة العامة للنجدة، قد تلقت بلاغاً من الخدمات المعينة بالهرم بوقوع حادث مروري، ناتج عن انقلاب حافلة مدرسية بسبب السرعة الزائدة، واختلال عجلة القيادة من السائق على طريق المتحف المصري الكبير، بالقرب من ميدان الرماية بالجيزة، الأمر الذي تسبب في تعطيل حركة المرور على الطريق، وتوقف حركة السيارات لفترة في مكان الحادث.

ويأتي الحادث بعد حادث مشابه شهدته منطقة مدينة نصر "شرق القاهرة"، في شهر أكتوبر الماضي، عندما كان السائق مسرعاً، وأدت الواقعة إلى تهشم سيارتين، ونجاة شابين من الموت، إلا أن الأتوبيس كان خاليا من التلاميذ، وتبين من التحقيقات أن السائق كان يتعاطى المخدرات.

المساهمون