مصر: إدراج مختف قسرياً في قضية جديدة بعد براءته

مصر: إدراج مختف قسرياً في قضية جديدة بعد براءته

09 نوفمبر 2021
المعتقل المصري غريب حسن (فيسبوك)
+ الخط -

كشفت الشبكة المصرية لحقوق الإنسان، عن ظهور المواطن غريب حسن، الثلاثاء، في نيابة العاشر من رمضان (شرق)، بعد شهر من إخفائه قسريًا، وصدور قرار بحبسه 15 يومًا على ذمة التحقيقات بتهمة الانتماء لجماعة إرهابية، وحيازة منشورات.

وكان حسن في عداد المختفين قسريًا منذ حصوله على حكم بالبراءة من محكمة أمن الدولة طوارئ بالعاشر من رمضان، في 10 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قبل أن يتم تدويره في قضية جديدة.

 وسبق أن ناشدت أسرته المسؤولين الإسراع بإخلاء سبيله لمرافقة زوجته في مرضها والتي توفيت لاحقا، لكن طلبهم قوبل بالرفض، رغم كونه محتجزا بشكل يخالف القانون، كما لم يتم إطلاق سراحه لإلقاء نظرة الوداع على زوجته، أو المشاركة في جنازتها.

وسمحت سلطات الأمن المصرية، على مدار السنوات الماضية، لحالات محدودة للغاية من السجناء والمعتقلين السياسيين بالخروج لوداع ذويهم، بعد حملات مناشدة، وكان آخر تلك الحالات المحدودة، المحامي الحقوقي محمد الباقر، والذي سمح له بالخروج لدفن والده وتلقي العزاء فيه في أكتوبر/تشرين الأول 2019.

المساهمون