مصر: مصرع طفلة صعقاً بالكهرباء جراء الأمطار وبرلماني يناشد الحكومة صيانة الخطوط

21 نوفمبر 2020
الصورة
مشهد متكرر كل شتاء ولا صيانة للبنى التحتية (طارق الفرماوي/فرانس برس)
+ الخط -

ناشد عضو مجلس النواب المصري، محمد مصطفى السلاب، الحكومة "الإسراع في الانتهاء من جميع عمليات الصيانة الدورية لخطوط المياه والكهرباء، في إطار الاستعداد الجيد لفصل الشتاء، حفاظاً على أرواح المواطنين وسلامتهم، ولا سيما عقب وفاة طفلة صعقاً بالكهرباء في شارع متفرّع من منطقة هارون الرشيد، بحيّ مصر الجديدة، أمس الجمعة، إثر موجة اضطراب الأحوال الجوية التي شهدتها البلاد".

ودعا السلاب الحكومة إلى سرعة تطوير مرافق البنية التحتية لمناطق مصر الجديدة ومدينة نصر، شرقيَّ العاصمة القاهرة، وتحديث شبكات الصرف الصحي، وتصريف مياه الأمطار وفقاً لمعايير السلامة والأمان، مقدماً تعازيه لأسرة الطفلة التي لقيت مصرعها في أثناء سيرها في شارع جانبي، جرّاء سقوط أحد أسلاك عمود إنارة على الأرض الغارقة بمياه الأمطار.

وتلقّت الأجهزة الأمنية في مصر بلاغاً يفيد بمصرع الطفلة صعقاً بالكهرباء. وبسؤال شهود العيان، تبيّن أنها من سكّان الشارع، وتبلغ من العمر 8 سنوات، حيث كانت تسير بمفردها خلال تساقط الأمطار بغزارة في المنطقة.

وكان 20 مواطناً على الأقل قد لقوا مصرعهم في 8 محافظات، خلال موجة الأمطار في مصر، الشتاء الماضي، من بينهم 9 بسبب الصعق بالكهرباء، واثنان نتيجة الغرق، وذلك في محافظات القاهرة، والجيزة، وبني سويف، والإسكندرية، والشرقية، والغربية، وكفر الشيخ، وشمال سيناء.

من جهته، قرّر محافظ الإسكندرية، محمد الشريف، تعطيل الدراسة على نطاق المحافظة بالكامل، اليوم السبت، في ضوء التقرير الوارد من الهيئة العامة للأرصاد الجوية عن حالة الطقس المتوقعة، الذي أشار إلى تعرّض المدينة الساحلية لحالة من عدم الاستقرار في الأحوال الجوية.

كذلك أغلقت محافظة القاهرة العديد من الشوارع الرئيسية في ضاحية "التجمع الخامس" الراقية، جرّاء تساقط أمطار غزيرة أدت إلى غرق الحيّ، في وقت طالب فيه محافظ القاهرة خالد عبد العال، المواطنين في العاصمة بعدم النزول من منازلهم "إلا للضرورة القصوى".

المساهمون