مسؤول طبي مصري: إصابات كورونا 10 أضعاف المُعلن

مسؤول طبي مصري: إصابات كورونا 10 أضعاف المُعلن

21 ديسمبر 2020
الصورة
تجاهل الإجراءات الوقائية شائع في مصر (فاسيليس بولاريكاس/Getty)
+ الخط -

قال عضو اللجنة القومية لمواجهة فيروس كورونا في مصر، محمد النادي، إن "العدد الحقيقي لإصابات فيروس كورونا يبلغ 10 أضعاف الأرقام المُعلن عنها من جانب وزارة الصحة"، مستطرداً "لو أجرينا دراسة جينية للفيروس، فقد نجد في مصر السلالة الجديدة المكتشفة أخيراً في عدد من البلدان الأوروبية".
وأضاف النادي خلال مداخلة هاتفية مع برنامج تلفزيوني محلي: "إصابات فيروس كورونا في مصر أكبر من المُعلن، ولو قلنا إنها عشرة أضعاف الأرقام الرسمية يبقى كده بنجامل"، على حد تعبيره، متابعاً "السلالة الجديدة هي المتغير الجديد، واكتشفت في بريطانيا، وهولندا، والدنمارك، وأستراليا، ودول أفريقية، وفق منظمة الصحة العالمية. الفيروس سيكون أشد ضراوة في الانتشار خلال الفترة المقبلة، وسينتج عنه مزيد من الإصابات والوفيات، مع الوضع في الاعتبار أن مضاعفاته لا تختلف كثيراً عن الموجة الأولى".

وبين المسؤول الصحي أن مصر "تسجل بيانات المواطنين الراغبين في الحصول على اللقاحات عبر الموقع الإلكتروني لوزارة الصحة، مع منح الأولوية لكبار السن، وأصحاب الأمراض المزمنة. انتشار الفيروس سيكون أعلى وأسرع خلال الشهرين المقبلين نظراً لنسبة الرطوبة، وزيادة التكدس في الأماكن المغلقة، وعدم التزام المواطنين باحتياطيات الأمن والسلامة. من المؤكد أن معدل الوفيات بالفيروس مرتفع في مصر، وهناك كثير من الإصابات والوفيات غير المسجلة نتيجة محدودية عدد المسحات".


وأعلنت وزارة الصحة المصرية، ليل الأحد، تسجيل 664 إصابة جديدة، و29 وفاة بالفيروس، ارتفاعاً من 611 إصابة و28 وفاة في اليوم السابق، موضحة أن الإجمالي بلغ 125555 إصابة، منها 106817 حالة تعاف، و7098 وفاة.

وكشفت مصادر في وزارة الصحة المصرية لـ"العربي الجديد"، عن انخفاض الاحتياطي العام للأوكسجين المُسال إلى أدنى مستوى له في عشر سنوات، وإلى نسبة لا تتجاوز 10 في المائة من الاحتياطي المطلوب استخدامه يومياً في بعض المحافظات التي تشهد ارتفاعاً كبيراً في الإصابات.

المساهمون