مدير منظمة الصحة العالمية يدعو مجدداً لوقف إطلاق النار في غزة

مدير منظمة الصحة العالمية يدعو مجدداً لوقف إطلاق النار في غزة

12 فبراير 2024
سيارات الإسعاف تواصل نقل عشرات الجرحى من مواقع القصف الإسرائيلي في رفح(بلال خالد/الأناضول)
+ الخط -

دعا المدير العام لـمنظمة الصحة العالمية مجدداً، اليوم الاثنين، إلى وقف إطلاق النار في الحرب التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة.

وأضاف تيدروس أدهانوم غيبريسوس، على هامش القمة العالمية للحكومات في دبي، أنّ المساعدات التي قدمت للقطاع حتى الآن من حيث الإمدادات الطبية هي "قطرة في محيط الاحتياجات التي تزداد كل يوم".

سيارات الإسعاف عاجزة عن نقل الجرحى في رفح جنوبي قطاع غزة

في غضون ذلك، أفاد مسعفون فلسطينيون، اليوم الاثنين، بأنّ سيارات الإسعاف عاجزة عن نقل الأعداد الكبيرة من المصابين جراء القصف الإسرائيلي على مدينة رفح، بعد أن تجاهل الاحتلال الإسرائيلي كافة التحذيرات الدولية من مغبة استهداف جنوب قطاع غزة المكتظ بالنازحين.

وقال مسعفون لـ"الأناضول" إنّ سيارات الإسعاف تواصل نقل عشرات الجرحى من مواقع القصف الإسرائيلي بمدينة رفح للمستشفيات، مضيفين أنّ أعداد السيارات لا تستطيع تحمل الأعداد الكبيرة من المصابين، وتعجز عن نقلهم بسرعة إلى المستشفيات.

وأوضح المسعفون أن طواقم الدفاع المدني ما زالت تعمل، منذ مساء الأحد، على إنقاذ أحياء من تحت الأنقاض.

وذكروا أن معظم الضحايا هم من الأطفال وأن هناك حالات بتر كثيرة وخاصة بالأطراف السفلية، وأن الدماء والأشلاء تتناثر في كل مكان بمواقع القصف، مشسيرين إلى أن أروقة وممرات المستشفى الكويتي باتت تكتظ بالجرحى ويتم تقديم العلاج لهم على الأرض.

وشنّ جيش الاحتلال الإسرائيلي ، في الساعات الأولى من صباح اليوم، سلسلة غارات عنيفة على مناطق مختلفة برفح، أدت إلى استشهاد وإصابة عشرات الفلسطينيين بينهم أطفال ونساء، كما قصفت الزوارق الحربية شاطئ البحر.

ودارت اشتباكات عنيفة بين المقاومة الفلسطينية وقوات خاصة من جيش الاحتلال الإسرائيلي توغلت شمال غرب رفح، إلى جانب إطلاق الطيران المروحي نيران أسلحته الرشاشة تجاه المواطنين والنازحين.

وفجر الاثنين، قال القيادي في حركة حماس عزت الرشق، إنّ المجازر التي ارتكبتها إسرائيل ضد المدنيين "هذه الليلة في رفح راح ضحيتها أكثر من مئة شهيد هي استمرار لحرب الإبادة الجماعية والتهجير القسري"، فيما لم تصدر بعد حصيلة رسمية عن وزارة صحة غزة.

ومنذ 129 يوما تشن إسرائيل حرباً مدمرة على قطاع غزة خلفت حتى الأحد "28 ألفاً و176 شهيداً و67 ألفاً و784 مصاباً، معظمهم أطفال ونساء"، بالإضافة إلى آلاف المفقودين تحت الأنقاض، وفق بيانات فلسطينية وأممية.

وعلى خلفية الفظائع المرتكبة ضد الفلسطينيين في قطاع غزة، تواجه إسرائيل اتهامات بارتكاب "إبادة جماعية" أمام محكمة العدل الدولية، وذلك للمرة الأولى بتاريخها.

(رويترز، الأناضول، العربي الجديد)

المساهمون