مخاوف من الموجة الثانية لفيروس كورونا في الجزائر

17 أكتوبر 2020
الصورة
دعت وزارة الداخلية المواطنين للالتزام الصارم بالإجراءات الوقائية (رياض كرامدي/فرانس برس)

حذرت السلطات الجزائرية، السبت، من موجة ثانية لانتشار فيروس كورونا على خلفية ارتفاع معدلات الإصابة بالفيروس خلال الأيام الأخيرة، ودعت وزارة الصحة، في بيان، المواطنين إلى التقيد بتدابير الوقاية وإجراءات الحجر، والتباعد الاجتماعي و ارتداء الكمامات حتى يتم كسر سلسلة الإصابات.

وارتفعت معدلات الإصابة بالفيروس، خلال الأسبوع الأخير بشكل لافت، لتنتقل من 121 إصابة، يوم الأحد الماضي، إلى 221 إصابة، أمس الجمعة، في ما اعتبر مؤشراً على حدوث موجة ثانية، وأعلنت اللجنة العلمية لرصد ومتابعة تفشي وباء كورونا في الجزائر، ارتفاع العدد الإجمالي إلى 53998 إصابة، كما  تم تسجيل 5 وفيات، و126 حالة تعاف جديدة.

من جانبها، طالبت وزارة الداخلية المواطنين بالالتزام الصارم بالإجراءات الوقائية والبروتوكولات الصحية المفروضة للحد من تفشي الوباء في البلاد، بالتزامن مع الاستئناف التدريجي للنشاطات الاقتصادية والاجتماعية والتربوية.

وأعلن الديوان الحكومي للحج والعمرة أنه يتابع العودة التدريجية لشعائر العمرة في البقاع المقدسة بعد التعليق الذي فرضته الإجراءات الاحترازية من انتشار جائحة كورونا، وأوضح في بيان، أنه يجري تنسيقاً مع مختلف الشركاء والجهات المعنية في السعودية، وشركات الطيران العاملة في نقل المعتمرين في الجزائر، من أجل الاستعداد الإداري والإجرائي والجاهزية لعودة رحلات العمرة بعد فتح المجال الجوي

وذكر البيان أنّ أغلب الوكالات السياحية الجزائرية تمكّنت من استرجاع حقوقها المادية بخصوص أفواج المعتمرين الذين لم يتسن لهم أداء العمرة في شهر مارس/ آذار الماضي، بعد غلق الحدود من قبل السلطات الجزائرية وتعليق إقامة شعائر العمرة من قبل السلطات السعودية.