قطر الخيرية تسيّر أكبر قافلة غذائية للمتضررين من الحرب في السودان

قطر الخيرية تسيّر أكبر قافلة غذائية للمتضررين من الحرب في السودان

14 مايو 2024
من المساعدات التي وصلت إلى كرري في شمال غرب ولاية الخرطوم، 14 مايو 2024 (قطر الخيرية)
+ الخط -
اظهر الملخص
- قطر الخيرية تطلق قافلة غذائية ضخمة لدعم الأسر المتضررة في السودان، مستهدفة توزيع 50 ألف سلة غذائية بتمويل من صندوق قطر للتنمية، في ظل الأزمة الإنسانية المتفاقمة بسبب الحرب المستمرة لأكثر من عام.
- والي الخرطوم ووزير التنمية الاجتماعية يعبران عن شكرهما لدولة قطر على دعمها السخي، مؤكدين على أهمية المساعدات الواصلة في هذا الوقت الحرج وتأثيرها الإيجابي على الأسر النازحة والمتعففة، خاصة النساء والأطفال وكبار السن.
- تأكيد على الدور الريادي لقطر الخيرية في التخفيف من وطأة الأزمات في السودان، حيث تعمل على تقديم المساعدات الغذائية والتموينية الأساسية للمتأثرين بالحرب، مستمرة في جهودها الإنسانية التي بدأت منذ ثلاثة عقود.

أعلنت قطر الخيرية تسيير قافلة غذائية كبيرة مخصّصة للأسر المتضرّرة من الأزمة الإنسانية في السودان، وسط الحرب المتواصلة منذ أكثر من عام، وذلك من ضمن مشروع توفير 50 ألف سلّة غذائية تنفّذه فرق قطر الخيرية الميدانية بتمويل من صندوق قطر للتنمية.

وفي محلية كرري شمال غربي ولاية الخرطوم في وسط السودان، في خلال استقبال قافلة المساعدات المقدّمة من قطر الخيرية التي ضمّت 10 آلاف سلّة غذائية لأكثر من 60 ألف مستفيد اليوم الثلاثاء، وجّه والي الخرطوم أحمد عثمان حمزة شكره إلى دولة قطر وشعبها لوقوفهما إلى جانب الشعب السوداني في كلّ المحن والكوارث التي يمرّ فيها، مؤكداً: "نقدّر ونثمّن ما تقوم به دولة قطر من إسناد للسودانيين في هذه المحنة".

من جهته، قال وزير التنمية الاجتماعية في ولاية الخرطوم صديق فريني إنّ وصول قافلة قطر الخيرية في هذا الظرف الاستثنائي الدقيق جداً، مع ما تحمله من كميات كبيرة من المساعدات الغذائية، يُعَدّ "أكبر هدية لكلّ الأشخاص الذين تمسّكوا بأرضهم". كذلك أشار إلى عمق العلاقة القائمة بين وزارته وقطر الخيرية من أجل خدمة الفئات الضعيفة في ولاية الخرطوم، خصوصاً النساء والأطفال وكبار السنّ.

وتهدف قطر الخيرية من خلال هذه القافلة الكبرى إلى توزيع المساعدات الغذائية على الأسر المتعفّفة والنازحة والفئات الأكثر هشاشة، وذلك بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة في ولاية الخرطوم. وتشمل المساعدات المقدّمة للسودانيين المتأثرين بالحرب في كرري كميات من المواد التموينية الأساسية.

تجدر الإشارة إلى أنّ قطر الخيرية لطالما كانت حاضرة بقوّة للتخفيف من حدّة الكوارث والأزمات، منذ بداية عملها في السودان قبل ثلاثة عقود، وهي كانت من أولى المنظمات التي بادرت إلى تنفيذ سلسلة من التدخّلات الإنسانية في ولايات السودان المختلفة منذ الأيام الأولى للحرب التي اندلعت في منتصف إبريل/ نيسان 2023.

المساهمون