طفل فلسطيني محرر: أسير في زنزانتي فقد الذاكرة نتيجة التعذيب في السجن

طفل فلسطيني محرر: أسير في زنزانتي فقد الذاكرة نتيجة التعذيب في السجن

28 نوفمبر 2023
عاد الطفل الفلسطيني محمد نزال من سجون الاحتلال مصابا بكسر (الأناضول)
+ الخط -

عاد الطفل الفلسطيني محمد نزال، من سجون الاحتلال الإسرائيلية مصابا بكسر ورضوض جراء تعرضه للضرب المبرح. نزال الذي أفرج عنه، فجر الثلاثاء، ضمن الدفعة الرابعة من صفقة التبادل بين إسرائيل وحركة حماس، قال لـ"الأناضول" إن "وحدات إسرائيلية كانت تقتحم بشكل متواصل غرف الأسرى وتعتدي علينا بالضرب المبرح". وأضاف: "هناك أسير كبير في العمر أعتقد أنه توفي جراء الضرب، بعد أن فقد الوعي نقل من الغرفة ولم نعرف عنه شيئا، وآخر فقد الذاكرة".

وتابع محمد: "منذ 7 أكتوبر ونحن نعيش أوضاعا صحية صعبة للغاية، اعتدى علينا جنود الاحتلال بالضرب بصورة وحشية حتى يفقد الأسير وعيه. الناس كانت تبكي من شدة الضرب". وعن حالته الصحية، يقول: "تبينت إصابتي بكسر في أحد أصابعي، ورضوض أخرى في يدي وجسدي. أمضيت آخر شهر لي بالسجن كأنه 20 سنة". ونزال من بلدة قباطية إلى الجنوب من مدينة جنين شمالي الضفة الغربية، اعتقل قبل 3 شهور، وصدر بحقه حكم بالسجن الإداري لمدة 6 أشهر.

قضايا وناس
التحديثات الحية

ويشهد قطاع غزة منذ صباح الجمعة، هدنة إنسانية مؤقتة تضمن وقفا تاما لإطلاق النار، على خلفية اتفاق وصفقة تبادل أسرى عقدت بين حركة حماس الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي، بموجب وساطة قطرية مصرية أميركية.

وباستكمال عملية تبادل الأسرى الفلسطينيين والرهائن الإسرائيليين في الدفعة الرابعة، تكون إسرائيل أطلقت سراح 150 أسيرا فلسطينيا من سجونها، مقابل إطلاق "حماس" 50 مدنيا إسرائيليا جميعهم نساء وقاصرون.

وبينما كان مقررا أن تنتهي، الهدنة الإنسانية، الاثنين، اتفقت الأطراف المعنية على تمديدها ليومين إضافيين يشهدان الإفراج عن عدد إضافي من الأسرى الفلسطينيين والإسرائيليين.

(الأناضول، العربي الجديد)

المساهمون