صنعاء تحتفل بذكرى المولد النبوي وتقاطع البضائع الفرنسية

صنعاء
كمال البنا
30 أكتوبر 2020
+ الخط -

تزيّنت سماء العاصمة صنعاء للاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف، منذ بداية شهر ربيع الأول. وعلت أصوات المنشدين احتفالاً بذكرى المولد النبوي، في الثاني عشر من ربيع أول (29 أكتوبر/ تشرين الأول)، في حين تزيّنت شوارعها بالأضواء الخضراء، معلنة انتصار الفرح على الحرب. وشهد ميدان السبعين في العاصمة صنعاء حشوداً غفيرة من اليمنيين وبعض من أبناء الجاليات العربية، منهم سودانيون وصوماليون، احتفالاً بذكرى مولد النبي. وتخلّلت الحفل ندوات دينية وثقافية وأناشيد تمدح الرسول محمد، وأصوات الذكر ورائحة البخور التي ملأت المكان، إضافة إلى ارتداء الأزياء الصوفية المزركشة المصبوغة باللّون الأخضر والأبيض،
ولوّن الأطفال بدورهم وجوههم، معبّرين عن فرحتهم في هذا اليوم المبارك، رافعين شعارات لبيك يا رسول الله.

 

يقول، رأي الله الأشول، لـ "العربي الجديد" إنّ "الاحتفال بالمولد النبوي، مناسبة دينية يحييها اليمنيون كل عام، ولها طقوس مقدّسة يحرص اليمنيون على إقامتها تعظيماً لنبي الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم، وإظهار محبتهم له". واستنكر الأشول ما قام به الرئيس الفرنسي (إيمانويل ماكرون) من إساءة لرسول الأمة والمسلمين، محذراً من عواقب اقتصادية وخيمة ستطاول الفرنسيين.
وفي السياق ذاته،  يقول أحمد راشد، لـ "العربي الجديد"، إنه قطع مسافة خمس ساعات من محافظة حجة ليصل إلى ساحة ميدان السبعين بصنعاء، ليشارك في الاحتفال بالمولد النبوي الشريف وليوصل رسالته لكلّ من ينال من مقدّسات المسلمين، في إشارة إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. وحذّر راشد الدول العربية المطبّعة مع الاحتلال الإسرائيلي من العواقب المتأتية على مصالحها من قبل المسلمين.
من جهته قال إبراهيم الأثيوبي، لـ "العربي الجديد"، إنّ حضوره اليوم للاحتفال بالمولد النبوي الشريف، "ثقافة راسخة عند المسلمين، فالرسول محمد هو من علّمنا التعايش وزرع الرحمة بين قلوب المسلمين، ومن حقنا أن نفرح". وأضاف: "نحن اليوم بحضورنا للاحتفال، نقول للرئيس الفرنسي ماكرون إنّ نبينا محمد لا يمكن النيل منه".
ويشير عبد الرحمن شمسان إلى أنّ هذا الاحتفال بالمولد النبوي هو  رد مهم على الإساءات المتكررة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.


ذات صلة

الصورة
الحرب تجبر المسنين على العمل- اليمن (العربي الجديد)

مجتمع

ستة أعوام من الحرب في اليمن، خلّفت العديد من الكوارث التي طاولت كافة فئات المجتمع، إلا أنّ المسنين كانوا الأكثر تضرراً من هذه الحرب، إذ هم فقدوا أعمالهم وتوقّفت رواتبهم، فوجدوا أنفسهم مجبرين على العمل في مهن شاقة، لإعالة أسرهم.
الصورة
تعز والعالم الإفتراضي

منوعات وميديا

افتتحت مجموعة من شباب مدينة تعز وسط اليمن أول صالة لألعاب الواقع الافتراضي على مستوى البلاد، في محاولة للهروب من الواقع الذي يعيشونه جراء الحرب والحصار الممتد منذ 6 سنوات من قبل جماعة الحوثيين، ولخلق متنفس لهم يبعدهم عن الجو الذي يعيشونه.
الصورة
مسيرات بالأقصى

مجتمع

خرجت مسيرات غاضبة بعد صلاة الجمعة، في المسجد الأقصى، وعدد من مدن الضفة الغربية، رفضاً لإساءة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى الرسول محمد، وأحرق المشاركون صور ماكرون والعلم الفرنسي، وسط دعوات إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية.
الصورة
احتفالات المقدسيين بالمولد النبوي (العربي الجديد)

مجتمع

وسط تدابير أمنية مشددة، أحيا المقدسيون، الخميس، ومن استطاع الدخول من أهالي الضفة الغربية إلى المدينة المقدسة، ذكرى المولد النبوي في ساحات ومصليات المسجد الأقصى المبارك، كما غصت شوارع مدينة نابلس، بعشرات الآلاف من المواطنين الفلسطينيين للاحتفال.

المساهمون