جريمة تهزّ الرقة السورية... شاب يطعن والديه وزوجته وأخاه حتى الموت

22 يناير 2021
الصورة
لاذ الجاني بالفرار ولا يزال مكانه مجهولاً (Getty)
+ الخط -

هزت جريمة قتل مدينة الرقة الخاضعة لسيطرة "قوات سورية الديمقراطية" (قسد)، شمالي سورية، حيث أقدم شخص على طعن والديه وشقيقه الأصغر وزوجته. 

وكشف مصدر محلي، لـ"العربي الجديد"، أن الشاب "م. النمر" أقدم على طعن والديه وشقيقه الصغير حتى الموت، بينما أصيبت زوجته بجراح خطيرة نقلت على إثرها للمشفى وما زالت حتى الوقت الحالي في غرفة العناية المركزة.

وأكد المصدر أن الجريمة وقعت في منتصف ليلة أمس الخميس، وقد لاذ الشاب بالفرار وما زال مكانه مجهولاً حتى الوقت الحالي، وأشار إلى أن الشاب كان قد تعاطى حبوباً مخدرة قبل الإقدام على الجريمة التي وقعت بالقرب من جامع النور في مدينة الرقة.

وطالب أهالي المدينة بملاحقة الشاب وإنزال أقصى العقوبات بحقه، جزاء له على الجريمة البشعة التي ارتكبها، مشددين أيضاً على ضرورة ملاحقة مروجي الحبوب المخدرة في المدينة.

المواطن السوري محمد نيازي علّق على الجريمة، مؤكداً أن الحبوب المخدرة والحشيش المنتشرين في المدينة سبب مباشر في مثل هذه الجرائم، وقال إن هذا العمل الشنيع ناجم عن تعاطي المخدرات التي يروج لها من قبل جهات مسيطرة على المدينة، والهدف منها تدمير المجتمع، والجريمة التي وقعت هي نتيجة واضحة.

وفي سياق متصل، أفادت شبكة فرات بوست المحلية بأنه عثر اليوم الجمعة على جثة الشاب صالح إسماعيل من أبناء بلدة سويدان في ريف دير الزور على ضفة نهر الفرات في بلدة درنج حيث يعمل في التجارة على المعابر النهرية بالمنطقة وذلك بعد أيام على مقتله. مشيرة إلى أن عناصر من مليشيا الدفاع الوطني المتمركزين في حاجز لهم بمدينة القورية بعد الاتفاق على شراء مواد يوفرها لهم أقدموا على سلبه ما لديه من أموال وقتله وألقوا بجثته في نهر الفرات.

الجريمة والعقاب
التحديثات الحية

 

وجريمة القتل التي وقعت في مدينة الرقة، هي الأولى من نوعها فيها، وكان ضحاياها 3 أفراد من عائلة "النمر"،  وهي غير مسبوقة بالنسبة للأهالي.

المساهمون