تونس تنتظر وصول دفعة جديدة من جرحى غزة

تونس تنتظر وصول دفعة جديدة من جرحى غزة

18 ديسمبر 2023
أعداد محدودة من مصابي غزة غادرت القطاع للعلاج (فرانس برس)
+ الخط -

تنتظر تونس، اليوم الاثنين، وصول دفعة جديدة من الجرحى ومصابي الحرب على غزة الذين سيتلقون العلاج في المؤسسات الصحية، الحكومية والخاصة بعد دفعة أولى كانت قد وصلت يوم 3 ديسمبر/كانون الأول الحالي.
وأعلنت المتحدثة باسم الهلال الأحمر التونسي، بثينة قراقبة عن "إقلاع طائرة مدنية نحو القاهرة من أجل جلب دفعة ثانية من الجرحى، بعد أسابيع من التنسيق مع السلطات المصرية من أجل تحديد القائمة التي ستشمل مصابين بجروح متفاوتة جرى إجلاؤهم بالتنسيق مع الهلالين الأحمر الفلسطيني والمصري".
وقالت قراقبة في تصريح لـ"العربي الجديد" إن" الدفعة الجديدة من الجرحى الذين سيتم نقلهم على متن طائرة تابعة للخطوط التونسية ستضم أعدادا أكبر من الدفعة الأولى التي قدرت ب39 فردا من المصابين ومرافقيهم".

إجلاء تونسية مقيمة في غزة

وأكدت المتحدثة باسم الهلال الأحمر التونسي أن "السلطات التونسية تمكنت كذلك من الاستجابة لطلب إجلاء تونسية مقيمة في غزة أطلق زوجها نداء استغاثة لنقلها إلى بلدها للعلاج بعد إصابتها إصابة بالغة".
وأشارت المتحدثة إلى أن "المصابة إيمان بن خضر ستصل إلى تونس مع دفعة الثانية من الجرحى والمصابين الذين نقلوا إلى القاهرة"، مؤكدة أن "جهدا كبيرا بذل من قبل السلطات التونسية والمصرية من أجل إجلائها عبر معبر رفح، لاسيما وأن وضعها الصحي يوصف بالحرج والخطير".
والأسبوع الماضي تداول نشطاء على شبكات التواصل الإجتماعي مقطع فيديو لشاب فلسطيني يناشد السلطات التونسية إجلاء زوجته التي تعرضت إلى قصف جراء العدوان على مدينة خانيونس ما تسبب لها في كسور وجروح بليغة يصعب علاجها في مستشفيات غزة.
وحول الوضعية الصحية للجرحى الواصلين في الدفعة الأولى قالت قراقبة إنهم" يتلقون علاجات مكثفة كما يحاطون برعاية نفسية" مشيرة إلى أن "العديد منهم خضع إلى عمليات جراحية لمداواة الكسور التي أصابتهم جراء العدوان الإسرائيلي".

ومنذ بدء العدوان على غزة أعلنت السلطات الصحية  التونسية استعداد المؤسسات الاستشفائية والحكومية استقبال دفعات من الجرحى، كما تم تجهيز مستشفى ميدانيا بطاقة استيعاب تقدر بـ120 سريرا لإيواء المصابين.
وفي وقت سابق أكد أمين مال المجلس الوطني لعمادة الأطباء، الدكتور خليل بوخريص، في تصريحات إعلامية أنه كان من المنتظر أن يصل حوالي 130 فلسطينيًا بين جريح ومرافق إلى تونس يوم 5 ديسمبر/ كانون الأول 2023، على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية التونسية، إلا أنه تم تأجيل الرحلة لأيام أخرى.
وقال بوخريص إن "الرحلة تأجلت لاستكمال إجراءات استخراج الوثائق والتنسيق بين السلطات التونسية والسلطات المصرية للحصول على التصاريح اللازمة، لدخول الأراضي التونسية".

المساهمون