تظاهرة أمام السفارة الفرنسية في تل أبيب تستنكر تصريحات ماكرون

تظاهرة أمام السفارة الفرنسية في تل أبيب تستنكر تصريحات ماكرون

ناهد درباس

ناهد درباس
29 أكتوبر 2020
+ الخط -

شارك مئات من الفلسطينيين في تظاهرة دعت إليها الحركة الإسلامية أمام السفارة الفرنسية في تل أبيب، الخميس، استنكارا لتصريحات الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، والرسوم المسيئة للإسلام والنبي محمد، بالتزامن مع ذكرى المولد النبوي.
وندد المشاركون في التظاهرة بالهجمة التي يقودها الرئيس الفرنسي على الإسلام، وحملوا لافتات تستنكر خطابه السياسي المعادي للمسلمين، وشعارات معبرة عن حب النبي محمد، كما رددوا هتافات من بينها "بالروح بالدم نفديك يا محمد".
وقالت النائبة عن الحركة الإسلامية في الكنيست، إيمان ياسين: "نذكر في مولد النبي محمد أنه رسول السلام، وأنه مرسل إلى العالم برسالة إنسانية جامعة. جئنا لنقول إن العقيدة الإسلامية راسخة، ولن نسمح بأن تكون هناك إهانة للرسول، ولا نسمح للرئيس الفرنسي بادعاء أنه يحمي الحريات في حين أنه يدوس حريات أمة الإسلام، ويدوس على كرامة 8 ملايين مسلم يعيشون في فرنسا. رسالتنا ليست إلى ماكرون وحده، وإنما لكل من تسول له نفسه أن يكرر تصرف ماكرون، وقدمنا رسالة احتجاج إلى السفير الفرنسي ليعلموا أن هذا التصرف لن يمر".

وقال النائب عباس منصور : "رسالة الناس التي حضرت التظاهرة، ورسالة المجتمع العربي تم إيجازها في رسالة مكتوبة ستسلم إلى السفارة. عليهم أن يعتذروا عن هذه الإساءة، لكن الهدف الأساسي أن يكفوا عن الإساءة إلى النبي والإسلام. يوجد 2 مليار مسلم يعيشون حول العالم، ومنهم عدة ملايين في فرنسا، فلماذا الزج بهم في زاوية، وتشويه صورتهم. هؤلاء يعيشون في أمن وأمان وسلام مع كل الشعوب، لكن ماكرون لديه دواع سياسية قبيل الانتخابات".

ذات صلة

الصورة
من أجواء المؤتمر الصحفي لقيادات من فلسطين في تونس (العربي الجديد)

سياسة

أكد قادة من فصائل المقاومة الفلسطينية في مؤتمر صحافي أنّ فلسطين تقود ربيعاً عالمياً جديداً ستمتدّ آثاره إلى العالم مضيفين أنّ على الجميع مواصلة دعم فلسطين
الصورة

سياسة

كشفت صحيفة هآرتس العبرية، في عددها الصادر اليوم الأحد، عن انتحار عشرة جنود وضباط في الجيش الإسرائيلي بطرق مختلفة منذ بداية الحرب على غزة.
الصورة

سياسة

حصل "العربي الجديد" على نص اتفاق وقف إطلاق النار في غزة الذي أبلغت حركة حماس قطر ومصر موافقتها عليه مساء اليوم الاثنين.
الصورة
عيد الفصح في كنيسة القديس برفيريوس للروم الأرثوذكس في مدينة غزة 1 - الأحد 5 مايو 2024 (رمزي أبو القمصان)

مجتمع

يُحيي المسيحيون من الطوائف التي تتّبع التقويم الشرقي عيد الفصح في غزة اليوم، في حين أنّ درب جلجلتهم مستمرّ وسط الحرب الإسرائيلية المتواصلة لليوم الـ212.

المساهمون