تركيا تنشئ كلية للطب ومعهداً صحياً في ريف حلب السوري

تركيا تنشئ كلية للطب ومعهداً صحياً في ريف حلب السوري

06 فبراير 2021
مشفى بلدة الراعي في الشمال السوري (فيسبوك)
+ الخط -

قررت الحكومة التركية، السبت، افتتاح كلية طبية ومعهد عالٍ للعلوم الصحية في بلدة الراعي الخاضعة لسيطرة فصائل الجيش الوطني السوري المعارض في شمالي شرق حلب، وبحسب القرار الذي نشر في الجريدة الرسمية التركية، فإن الكلية والمعهد سيتبعان جامعة العلوم الصحية في إسطنبول.
وقال رئيس جامعة "العلوم الصحية"، جودت إردول، إن الحاجة هي من ستحدّد الأقسام التي سيتم افتتاحها في الكلية والمعهد الجديدين.
وكانت جامعتا "غازي عنتاب" و"حرّان"  التركيتان قد افتتحتا العديد من الأقسام في المناطق الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني في الشمال السوري، كما وقّعت جامعة "ماردين أرتكلو" التركية اتفاقاً مع وزارة التربية في الحكومة السورية المؤقتة و"جامعة حلب الحرة" يسمح للطلاب السوريين المنقطعين عن الدراسة باستكمال دراستهم فيها.

وتأسست جامعة حلب الحرة في عام 2015، وتعترف الحكومة التركية بالشهادات الصادرة عنها، وبلغ عدد طلابها نحو سبعة آلاف طالب، من بينهم نحو 800 يدرسون الطب، ويشرف عليها كادر تدريسي من نحو 480 مدرساً، من بينهم عشرات من حملة شهادة الدكتوراه، وتتوزّع كلياتها على محافظتي إدلب وحلب.
ونصّ الاتفاق على قبول الطلاب السوريين في برامج الماجستير والدكتوراه، وتبادل الخبرات العملية، وإقامة ورشات عمل ومؤتمرات علمية، وافتتاح مراكز لتعليم اللغة التركية في المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام و"قوات سورية الديمقراطية" (قسد) في محافظات حلب والرقة والحسكة.

وفتحت تركيا بعد طرد قوات "قسد" وتنظيم "داعش" الإرهابي من مناطق الشمال السوري مراكز طبية ومدارس ومؤسسات خدمية وإنسانية، ويعاني الطلاب السوريون من عدم الاعتراف بالشهادات الصادرة عن الجامعات التي تم إنشاؤها في مناطق المعارضة، ما دفع تلك الجامعات إلى إبرام شراكات مع جامعات تركية وأخرى عربية.

ويقول المدرس في جامعة حلب، حسن جابر، لـ"العربي الجديد"، إن من شأن تلك الخطوة أن تسهم في عودة كثير من الطلاب الذي ابتعدوا عن الدراسة الجامعية بسبب مشكلة الاعتراف بالشهادة، وهذا سينعكس إيجاباً على المنطقة لأنها بحاجة ماسّة لعاملين في القطاع الطبي بسبب هجرة الأطباء، وتردي الواقع الصحي بسبب الأعمال العسكرية والتفجيرات، وكثرة المخيمات وانتشار فيروس كورونا.
وأشار جابر إلى أن جامعة حلب الحرة تسعى بشكل جدّي للحصول على اعتراف من جامعات تركية وأخرى عربية في ظل الاستقرار الذي باتت تشهده مناطق الشمال السوري مؤخراً.

#المجلس_المحلي_في_مدينة_الراعي #مدبرية_التربية_والتعليم #المكتب_الصحي الرئاسة التركية تصدر قراراً بافتتاح كلية الطب في...

Posted by ‎المكتب الإعلامي في المجلس المدني في مدينة الراعي‎ on Friday, 5 February 2021

المساهمون