تخريج 32 طبيباً وطبيبة من جامعة حلب التابعة للمعارضة السورية

21 نوفمبر 2020
الصورة
تخريج الدفعة في وقت انتشار وباء كورونا "أمر في غاية الأهمية" (تويتر)
+ الخط -

أقامت جامعة حلب التابعة للمعارضة السورية، اليوم السبت، حفلاً في مدينة أعزاز لتخريج الدفعة الأولى من طلاب الطب وطالباته، البالغ عددهم 32.

وشارك في الحفل رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية نصر الحريري، والعديد من الوزراء في الحكومة السورية المؤقتة، وعمداء الكليات في الجامعة.

وشارك في الحفل أيضاً عميد كلية الطب ورئيس الحكومة السورية المؤقتة الأسبق، جواد أبو حطب، وعدد من الأطباء العاملين في الشمال السوري.

وقال الحريري، في تغريدة على حسابه في موقع "تويتر": "تشرفت اليوم بحضور حفل تخريج الدفعة الأولى من كلية الطب في جامعة حلب الحرة"، وأشار إلى أنّ "تخريج هذه الدفعة في وقت انتشار الوباء (كورونا) أمر في غاية الأهمية".

وأضاف: "نبارك لطلبتنا تخرجهم، وانتقالهم إلى ميدان العمل، ونتمنى لهم دوام النجاح والتفوق، ونأمل أن يكونوا خير عون لزملائهم وأهلهم في سورية".

وتأسست جامعة حلب عام 2015، وتلقى اعترافاً من الحكومة التركية، وبلغ عدد طلابها نحو سبعة آلاف طالب من جميع الاختصاصات، من بينهم نحو 800 طالب يدرسون الطب. ويشرف عليها كادر تدريسي من نحو 480 مدرساً، بينهم العشرات من حملة شهادة الدكتوراه، وتتوزّع كلياتها على محافظتي إدلب وحلب.

ويعاني الشمال السوري من قلة المستشفيات وأجهزة التنفس وأماكن العزل المجهزة، في ظل وباء كورونا، ويقطن المنطقة نحو أربعة ملايين إنسان، يتوزع نحو مليون ونصف مليون منهم على 1500 مخيم.

وأعلنت شبكة الإنذار المبكر التابعة لوحدة تنسيق الدعم المعارضة حتى مساء أمس الجمعة عن 13848 مصاباً، تعافى منهم 5344 وتوفي 117.

المساهمون