اليمن: إصابات جديدة بشلل الأطفال وفتح مطار صنعاء أمام رحلات إنسانية

29 سبتمبر 2020
الصورة
الحوثيون يعيدون فتح مطار صنعاء ويسمحون بوصول 3 رحلات إنسانية (Getty)
+ الخط -

كشفت وزارة الصحة في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، الثلاثاء، عن تسجيل 16 إصابة جديدة بشلل الأطفال في معاقل جماعة الحوثيين بصعدة، في وقت فتحت فيه السلطات الحوثية مطار صنعاء الدولي، الخاضع لسيطرتها، أمام رحلات إنسانية، عقب 20 يوماً من الإغلاق.

وقال وزير الصحة، ناصر باعوم، في تصريحات نقلتها وكالة "سبأ" الرسمية، إنه تم تسجيل 16 حالة شلل أطفال مؤكدة في محافظة صعدة، بسبب عدم سماح سلطات جماعة الحوثيين، خلال الأعوام الثلاثة الماضية، لوزارة الصحة بتنفيذ حملات التحصين للأطفال في المحافظة الواقعة تحت سيطرتهم، شمالي البلاد.

وتوقع الوزير اليمني أن تكون الإصابة بفيروس شلل الأطفال قد انتقلت إلى محافظات مجاورة خاصة عمران وحجة والمحويت، محملاً جماعة الحوثيين مسؤولية عودة ظهور فيروس شلل الأطفال وتفشيه، بعد أن كان اليمن قد أعلن، في 2006، تخلصه نهائياً منه ولم يعد يسجل أية حالات إصابة.

ودعا الوزير اليمني المجتمع الدولي للتدخل السريع والضغط على مليشيا الحوثي للقبول بتنفيذ حملات التحصين المتلاحقة، للقضاء على الفيروس القاتل وتحصين الأطفال منه، في محافظات صعدة وعمران وحجة والمحويت.

ولم يصدر أي تعليق من السلطات الحوثية بصنعاء حيال ما أعلنة وزير الصحة بالحكومة الشرعية، كما لم تعلن منظمة الصحة العالمية رسمياً عودة شلل الأطفال إلى المحافظات اليمنية.

وفي سياق آخر، قالت مصادر ملاحية في مطار صنعاء الدولي إن السلطات الحوثية سمحت بوصول 3 رحلات إنسانية تابعة لمنظمات أممية ودولية، بعد 20 يوماً من الإغلاق، وذلك كإجراء إنساني.

وذكرت المصادر أن طائرات تابعة لبرنامج الأغذية العالمي وأطباء بلا حدود واللجنة الدولية للصليب الأحمر، هبطت في مطار صنعاء خلال يومي الإثنين والثلاثاء، بناء على قرار استثنائي من وزارة النقل الخاضعة للحوثيين.

 

ولم تعلن جماعة الحوثيين رسمياً استئناف العمل بمطار صنعاء، الذي أعلنت إغلاقه في الـ 10 من سبتمبر/ أيلول الجاري، تحت ذريعة انعدام الوقود، جراء احتجاز التحالف السعودي الإماراتي والحكومة المعترف بها دولياً السفن النفطية قبالة ميناء الحديدة.

وكانت الحكومة الشرعية قد أعلنت رفضها الخطوة الحوثية بإغلاق مطار صنعاء أمام الرحلات الإنسانية، واعتبرت ذلك بأنه "ابتزاز" للمجتمع الدولي، وفقا لبيان صادر عن وزير الخارجية، محمد الحضرمي.