المقابر وجهة الفلسطينيين مع بدء هدنة غزة.. حكايات من الفقد والألم

المقابر وجهة الفلسطينيين في غزة مع بدء الهدنة... حكايات من الفقد والألم

24 نوفمبر 2023
+ الخط -

مع دخول الهدنة الإنسانية المؤقتة ساعاتها الأولى، سارع فلسطينيون إلى المقابر لزيارة ذويهم الذين قضوا جراء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

ودخلت هدنة إنسانية مؤقتة لأربعة أيام بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية حيز التنفيذ عند الساعة 07:00 بالتوقيت المحلي (05:00 توقيت غرينتش) من صباح الجمعة، بعد 49 يوماً من الحرب خلفت دماراً هائلاً، وأسفرت عن عشرات الآلاف من القتلى والجرحى الفلسطينيين، معظمهم من الأطفال والنساء.

في حي "تل السلطان" غرب مدينة رفح جنوب القطاع، يتواصل توافد الفلسطينيين إلى المقبرة التي استقبلت خلال الحرب 600 شهيد دفنوا في 500 قبر.

عيون الفلسطينيين الذين أحاطوا بقبور أقاربهم امتلأت بالدموع، فيما بدت عليهم ملامح الوجع، وشكّلوا حلقات دعاء للشهداء.

ويقول مسؤول لجنة طوارئ مقبرة تل السلطان أحمد الزاملي، إن المقبرة أتاحت المجال للفلسطينيين لزيارة قبور ذويهم الذين فقدوهم خلال الحرب.

زيارة أولى لوحيدي

الفلسطيني منير لبدة والد الطفل محمد الذي قضى بقصف استهدف منزله في تل السلطان، يزور قبر طفله لأول مرة منذ استشهاده، قائلاً: "محمد (8 سنوات) هو الولد الوحيد لدينا بين 5 بنات من شقيقاته".

ويوضح أن محمداً استُهدف عندما كان يزور مكاناً لسداد دين بقيمة 10 شواكل، وكان والده ينتظره في المبنى المجاور لشراء حاجيات لشقيقته الصغرى، مشيراً إلى أن محمداً كان صاحب روح مرحة وحافظاً للقرآن.

وبعد أن أنهى أفراد العائلة دعاءهم للشهيد محمد، قطعت الشقيقة الصغرى له حالة الحزن موجّهة سؤالاً لوالدتها: "أين تقع يد محمد في القبر؟".

يبكي زوجته وحيداً

مع دخول الهدنة المؤقتة لحظاتها الأولى، يجلس الفلسطيني علي عيسى إلى جانب قبر زوجته ويبكيها وحيداً، قائلاً إنه سارع لزيارة قبر زوجته التي فقدها أثناء الحرب مع دخول الهدنة الإنسانية لحظاتها الأولى.

ويوضح أن زيارته للقبر هي الأولى، كونه لم يتمكن سابقاً من ذلك بسبب الحرب، وإصابته في الاستهداف ذاته الذي أدى لمقتل زوجته.

شهيدة نقص الأدوية

برفقة أطفاله، يجلس الفلسطيني كريم عدوان أمام قبر والدته التي فقدها في 29 أكتوبر الماضي.

يقول بصوت يملؤه الألم: "والدتي فقدت حياتها جراء النقص الشديد بالأدوية، حيث كانت تعاني من قرحة شديدة أدّت لمضاعفات صحية تسببت بوفاتها"، مضيفاً "كانت تتألم ولم تجد الدواء بسبب الحرب، حتى فقدت حياتها".

ويذكر أنه كان يغامر في الفترة الماضية ليصل إلى المقبرة برفقة أطفاله تحت القصف ليزور قبر والدته، لكي لا يتركها وحيدة، مشيراً إلى أنه فقد عدداً من أصدقائه خلال الحرب، والذين دفنوا في المقبرة نفسها.

ورغم الحرب، يصر على العناية بالنباتات التي زرعها فوق قبر والدته كي تبقى خضراء، وفق ما يقول.

وخلّفت الحرب دماراً هائلاً في قطاع غزة، وأسفرت عن سقوط 14 ألفاً و854 شهيداً، بينهم 6 آلاف و150 طفلاً وأكثر من 4 آلاف امرأة، وعن 7 آلاف مفقود، فضلاً عن أكثر من 36 ألف مصاب، 75 بالمئة منهم أطفال ونساء، وفقاً للمكتب الإعلامي الحكومي بغزة.

(الأناضول)

ذات صلة

الصورة
مستشفى كمال عدوان في  بيت لاهيا شمالي قطاع غزة (كرم حسن/ الأناضول)

مجتمع

تنهار مستشفيات قطاع غزة وسط العملية الممنهجة لضرب المنظومة الصحية في القطاع، ولعلّ مستشفى كمال عدوان في الشمال هو آخر المنشآت الطبية التي وقعت ضحية إسرائيل.
الصورة

سياسة

استشهد وأصيب العشرات في غارة إسرائيلية على حشد كانوا ينتظرون تسلّم مساعدات إنسانية في شارع الرشيد بمدينة غزة صباح اليوم الخميس.
الصورة
يوم غضب إسناداً للأسرى وتضامناً مع غزة (العربي الجديد)

سياسة

شهدت محافظات الضفة الغربية وقفات إسنادية نصرةً لقطاع غزة وللأسرى الفلسطينيين المعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، الذين يتعرضون لهجمة شرسة
الصورة
تظاهرة ووقفة بالشموع أمام السفارة الإسرائيلية في واشنطن

سياسة

شهدت العاصمة الأميركية واشنطن وقفة بالشموع وتجمّعاً للمئات من الناشطين أمام السفارة الإسرائيلية تأبيناً للجندي آرون بوشنل و30 ألف شهيد فلسطيني في غزة.

المساهمون