المعتقل المصري إسلام عرابي يضرب عن الطعام للمرة الثانية

المعتقل المصري إسلام عرابي يضرب عن الطعام للمرة الثانية

28 مارس 2021
الصورة
حياة المعتقل المصري إسلام عرابي في خطر (فيسبوك)
+ الخط -

كشفت الشبكة المصرية لحقوق الإنسان، الأحد، أن الناشط السياسي المصري، إسلام عرابي، قرر الإضراب عن الطعام كليًا احتجاجًا على ما يتعرض له من انتهاكات، بعد أن جرى إخفاؤه قسريا للمرة الثانية، منذ 16 فبراير/شباط الماضي، بعد حصوله على قرار بإخلاء سبيله.

وأكدت زوجة الناشط المعتقل أنه تعرض للتنكيل بعد مشادة كلامية مع سجين جنائي، دفعت ضابط شرطة إلى تقييده وصب الماء البارد عليه، ثم اعتداء عدد من أمناء الشرطة عليه، فأعلن إضرابه الكامل عن الطعام للمرة الثانية، احتجاجا على المعاملة المهينة التي يتلقاها، والتنكيل المتواصل به، في ظل تخوف أسرته على حياته نظرا لعدم تلقيه العلاج، أو نقله إلى مستشفى يمكنها التعامل مع حالته بعد إصابته بانسداد في الأمعاء.

وكان عرابي قد قرر الإضراب عن الطعام للمرة الأولى في 2 فبراير/شباط الماضي، بعد ترحيله إلى سجن بنها العمومي، لكنه قام بفك الإضراب بعد حصوله على قرار بإخلاء سبيله، لكن السلطات المصرية لم تنفذ القرار.

وتم استدعاء عرابي في نهاية العام الماضي، عبر مكالمة هاتفية من السلطات الأمنية، تم إبلاغه فيها بالانزعاج من زواجه من دون معرفة الأمن، وبعد إخفاء قسري لعدة ايام، ظهر في قسم شرطة شبرا بالقاهرة، على ذمة قضية جديدة.

وألقت قوات الأمن المصرية القبض على عرابي للمرة الأولى في 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، من أمام منزله مع شقيقه، وظهرا في 17 يناير/كانون الثاني 2017، بعد اختفاء قسري دام 85 يومًا، وتم ضمهما لقضية باتهامات الانضمام لخلية تابعة لتنظيم الدولة "داعش"، قبل أن يطلق سراحه.

أعلن إضرابه الكامل عن الطعام.. الشبكة المصرية توثق استمرار الانتهاكات بحق الناشط إسلام عرابي بقسم ثان شبرا وثقت الشبكة...

Posted by ‎الشبكة المصرية لحقوق الانسان Egyptian Network For Human Rights ENHR‎ on Sunday, 28 March 2021

المساهمون