المحكمة الدستورية الألمانية تقضي لمصلحة إعطاء دروس دين إسلامي

23 يناير 2021
الصورة
أكدت المحكمة الدستورية، أن قرارات المحكمة المحلية تنتهك الدستور الألماني (Getty)
+ الخط -

قضت المحكمة الدستورية الألمانية، الجمعة، لمصلحة الاتحاد التركي الإسلامي للشؤون الدينية "ديتيب"، في قضية متعلقة بإعطاء "دروس الدين الإسلامي" في ولاية هيسن.

وأفاد مراسل الأناضول، بأن المحكمة الدستورية ألغت قرارات المحكمة المحلية التي منعت "ديتيب"، العام الماضي، من تقديم دروس دين في ولاية هيسن، وذلك ضمن مسار قضائي بدأ عام 2012.

وأكدت المحكمة الدستورية، أن قرارات المحكمة المحلية تنتهك الدستور الألماني، وأرسلت الملف إلى المحكمة المحلية لإعادة النظر في القضية.

وفي تصريح للأناضول، أعرب رئيس الاتحاد التركي الإسلامي عن ولاية هيسن، صالح أوزكان، عن سعادته من قرار المحكمة الدستورية. وأوضح أوزكان أن الاتحاد سيستأنف نضاله القضائي لدى المحكمة المحلية، مشيراً إلى أنه طعن في قرار المحكمة المحلية لدى المحكمة الدستورية، التي تعد أعلى سلطة قضائية في البلاد. ولفت إلى أن الدستور الألماني ينص على تقديم الدروس الدينية من قبل الطوائف المعنية.

وأوضح أنه بعد كف يد "ديتيب" عن إعطاء الدروس الدينية في هيسن من قبل المحكمة المحلية العام الماضي؛ باشرت وزارة التربية في حكومة الولاية بتقديم تلك الدروس.

واتحاد "ديتيب"، مؤسسة أهلية تأسست في ألمانيا وفق القوانين المحلية، ويعد أكبر رابطة دينية إسلامية في ألمانيا، ويدير الكثير من المساجد فيها.
(الأناضول)

المساهمون